مديرية السجون تبدأ استقبال طلبات التوظيف لرتبة “عريف”

مديرية السجون تبدأ استقبال طلبات التوظيف لرتبة “عريف”

تم – الرياض : تستهل المديرية العامة للسجون غدًا الاثنين، استقبال طلبات الراغبين في شغل عدد من الوظائف الشاغرة برتبة “عريف” من خريجي دبلوم التخصصات الطبية “فني مختبر” بمختلف المناطق.

واشترطت وزارة الداخلية في المتقدم الشروط التالية :

  1. 1. أن يكون المتقدم سعوديَّ الأصل والمنشأ، ويستثنى من نشأ مع والديه في أثناء الخدمة للدولة خارج المملكة.
  2. أن يكون المتقدم حَسن السيرة والسلوك والسمعة، وغير محكوم عليه بحد شـرعي في جريمة مخلة بالشرف والأمانة.
  3. أن يكون عمر المتقدم 17 عامًا فأكثر، وأقل من 30 عامًا، حسب بطاقة الأحوال عـند الالتحاق بالخدمة العسكرية، على أن تكون البطاقة سـارية الصلاحية واضحة الصورة والبيانات وحديثة.
  4. ألّا يقل طول المتقدم عن 168 سم، وأن يتناسب الوزن مع الطول، حسب اللائحة الطبية للخدمة العسكرية.
  5. ألّا يكون المتقدم سبق له التعيين على وظيفة خاضعة لنظام الخدمة العسكرية أو طُرد من إحدى الكليات أو المعاهد العسكرية لأي سبب.
  6. ألّا يكون المتقدم متزوجًا من امرأة أجنبية.
  7. أن يجتاز كافة إجراءات واختبارات القبول.
  8. أن يلتزم المتقدم بالعمل المدة المقررة نظامًا وفي أي منطقة من مناطق المملكة مهما كانت الظروف؛ وفقًا لما يحتم عليه الواجب العمل بها.
  9. أن يتوفر المؤهل الفني للوظيفة المتقدم لها مع ضرورة مصادقة المؤهل العلمي والفني من قِبل جهة الاختصاص.
  10. أن يكون حاصلًا على شهادة وبطاقة تصنيف من هيئة التخصصات الطبية.

وتؤكد المديرية العامة للسجون على المتقدمين كافة بضرورة الالتزام بشروط القبول والتسجيل، والاهتمام بدقة المعلومات الشخصية، والمؤهلات العلمية المدوّنة في الموقع، نظرًا لأنه سيتم استبعاد أي طلب متكرر أو يحتوي على معلومات غير صحيحة أو غير دقيقة، ولن يُدرج اسم صاحبه ضمن المفاضلة مع كافة المتقدمين على هذه الوظائف.

وسيتم استقبال طلبات القبول على تلك الوظائف خلال الفترة من يوم الاثنين 9/8/1437هـ الساعة 10:00 صباحًا، وحتى يوم الأربعاء 11/8/1437هـ الساعة 10:00 صباحًا، عبر بوابة التوظيف لوزارة الداخلية على الرابط التالي  https://jobs.moi.gov.sa.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط