الوزارة تلغي شرط التقدير للترشح للقيادة المدرسية والإشراف

الوزارة تلغي شرط التقدير للترشح للقيادة المدرسية والإشراف

 

تم – تبوك

تجدّدت آمال آلاف المعلمين الذين يرغبون بالعمل في القيادات المدرسية أو الإشراف التربوي أو الإرشاد الطلابي؛ بعد إقرار وزارة التعليم اللائحة الجديدة لشغل الوظائف التعليمية والترشح لها من فئة المعلمين التي خلت من الشرط الذي كسر طموح الآلالف من المعلمين.

 

وكان الوزارة قد اشترطت كحد أدنى في معدل البكالوريوس بألاّ يقل المعدل عن تقدير “جيد”، الأمر الذي كان عائقاً أمام فئة من المعلمين الذين يحملون تقدير “مقبول” ويصفون ذلك الشرط بأنه غير منصف لهم، خصوصاً أن عديداً منهم تميّز في الميدان التربوي، ومنهم كفاءات مميزة وشعلة من النشاط.

 

وقال مدير عام الإشراف التربوي بوزارة التعليم؛ ناصر بن عبدالله اليمني، في خطاب موجّه لإدارة تعليم منطقة تبوك إثر استفسارها عن هذا الأمر، إنه تم تعديل الضوابط الخاصّة بترشيح شاغلي الوظائف التعليمية بأعمال غير التدريس بالمدارس ممّن يحملون تقدير “مقبول” في مؤهل البكالوريوس؛ خصوصاً مع وجود كفاءات مميزة في الميدان التربوي؛ ذلك في الإصدارين الثاني والثالث من الدليل التنظيمي والإجرائي لمدارس التعليم العام؛ حيث لم يُشترط فيهما التقدير للترشّح لهذه الأعمال.

 

وأوضح اليمني، أن العمل جارٍ بخصوص رغبة هؤلاء المعلمين الذين يحملون تقدير “مقبول” بمؤهل البكالوريوس الترشّح للعمل الإشرافي؛ ذلك في الإصدار الثاني الذي سيصدر قريباً – بمشيئة الله – من ضوابط تكليف شاغلي الوظائف التعليمية.

 

وأكّد أنه ووفقاً للصلاحيات الممنوحة لمديري التعليم يمكن تكليف مَن يرونه مناسباً للعمل الإشرافي لحين اعتماد الإصدار.

 

يُذكر أن شرط التقدير كان يمثل عائقاً أمام كفاءات تربوية عديدة من المعلمين والمعلمات الحاصلين على تقدير أقل من جيد حال دون ترشّحهم وممارستهم تخصّصات وأعمالاً غير تدريسية كالقيادة بالمدارس أو بالإشراف التربوي أو الإرشاد الطلابي أو رعاية الموهوبين أو أمانة مصادر التعلّم وغيرها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط