#المملكة تنفق 1.9% من الناتج المحلي للمساعدات الإنمائية متصدّرة الدول المانحة

#المملكة تنفق 1.9% من الناتج المحلي للمساعدات الإنمائية متصدّرة الدول المانحة

 

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: أطلع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مجلس الوزراء، أثناء انعقاده اليوم الاثنين، في قصر السلام بجدة، على مضمون الرسالة التي تسلمها من جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وفحوى الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس جمهورية تركيا، ونتائج استقباله لمعالي وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية جون كيري، وقائد القيادة المركزية الأميركية الفريق أول جوزيف فوتل.

واستمع مجلس الوزراء، إلى عدد من التقارير عن مستجدات الأوضاع وتطوراتها إقليمياً وعربياً ودولياً، مؤكداً استمرار المملكة في سياستها من خلال التعاون مع الجميع لتحقيق الأمن والسلم الدوليين، وحل النزاعات بالطرق السلمية واحترام حقوق الإنسان.

وجدد ما عبرت عنه المملكة في جلسة المناقشة الرفيعة المستوى للأمم المتحدة بعنوان “الأمن والسلم الدوليين في عالم من المخاطر: التزام جديد نحو السلام”، من أنَّ المملكة لن تألو جهداً بالعمل الجماعي مع المنظمات الدولية والدول الأعضاء التي تؤمن بالعمل الجماعي في سبيل تحقيق كل ما فيه خير للبشرية، وسوف تستمر – بمشيئة الله تعالى – في أداء دورها الإنساني والسياسي والاقتصادي بحس المسؤولية والدعم الإنساني والاجتماعي والاعتدال والحرص على العدالة.

وثمّن مجلس الوزراء التنامي المتسارع لمسيرة العمل الإغاثي والإنساني في المملكة خلال الفترة الماضية مما جعلها في صدارة الدول المانحة للمساعدات الإنسانية والإنمائية، مشيراً إلى تدشين إطلاق تقرير المساعدات الإنمائية الرسمية التي قدمتها المملكة خلال عشرة أعوام، من عام 2005م إلى 2014م، وذلك بنسبة 1.9% من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، محققة بذلك المركز الأول.

ونوّه بما تحقق من إنجازات جسدها هذا التقرير الذي أكد أن ما يميز مسيرة العمل الإغاثي والإنساني في المملكة تركيزها على الاستجابة العاجلة والتدخل السريع فور حدوث الأزمات الإنسانية وارتفاع حجم المساعدات بالإضافة إلى العطاء الشعبي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط