القناة 10 العبرية تكشف عضو بـ”حزب الله” يعتنق اليهودية ويتحول لحاخام

القناة 10 العبرية تكشف عضو بـ”حزب الله” يعتنق اليهودية ويتحول لحاخام

 

تم – القدس المحتلة

كشفت القناة الثانية الإسرائيلية، أن المخابرات الإسرائيلية تمكنت من تجنيد أحد نشطاء “حزب الله” الإرهابي السابقين ويدعى إبراهيم ياسين، وهو من منطقة “البقاع”، خلال اجتياح لبنان عام 1982.

 

قدم ياسين خدمات لـ”إسرائيل” تفوق الخدمات التي كان يمكن أن يقدمها عشرات الجنود، كما قدم للجيش الإسرائيلي معلومات ذهبية لمدة 10 أعوام، حسب القناة.

 

وأكدت القناة، أن المخابرات تمكنت تجيد ياسين خلال اجتياح لبنان عام وتم نقل وعائلته إلى “إسرائيل”، وتهوّد مع عائلته وأصبح حاخاما.

 

وأطلق إبراهيم ياسين على نفسه أبراهام سيناي، ونجله يخدم حاليا في كتيبة “51” في لواء “جولاني”.

 

وقد أجرت القناة مقابلة مع ياسين، الذي يقطن حاليا في مدينة “صفد”، حيث قال إنه “وافق على التعامل مع إسرائيل، بعد نقل الجيش الإسرائيلي لزوجته بمروحية لتلد في إسرائيل، بعدما كان من الصعب التعامل معها في ظل المعارك التي كانت تشهدها المنطقة التي توجد فيها القرية”.

 

وأضاف ياسين بالعبرية: لقد وافقت على التعامل مع المخابرات وأخذت أقدم لهم المعلومات، وقد اعتقلني حزب الله بعد أن ثارت الشكوك حولي لعام وشهرين، حيث تعرضت لتعذيب شديد”

 

وقال: إن الذي أشرف على التحقيق معه القائد السابق للجهاز العسكري لـ”حزب الله” عماد مغنيه.

 

وأردف “أصبحت أقدم للمخابرات الإسرائيلية معلومات نوعية وذهبية عن كل تحركات حزب الله، لقد كنت أقطع مسافات كبيرة مشيًا على الأقدام من أجل أن أقدم لهم المعلومات المهمة”.

 

وتابع: أن ما عزز قدرته على الحصول على معلومات “نوعية” حقيقة، أنه كان يعمل في جهاز استخبارات الحزب، مما مكنه من الحصول على مخططات حزب الله وتسليمها لإسرائيل بشكل مسبق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط