مصادر: عناصر المؤتمر الشعبي يعانون التهميش في مشاورات السلام

مصادر: عناصر المؤتمر الشعبي يعانون التهميش في مشاورات السلام

تم – متابعات

أكدت مصادر صحافية نقلًا عن مصدر داخل حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يرأسه المخلوع، علي عبدالله صالح، أن عناصر الحزب المشاركين ضمن وفد الانقلابيين الحوثيين في مشاورات السلام التي تدور حاليا في الكويت، يعانون من التهميش التام، ولا يجدون اهتماما من المبعوث الدولي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أو وفد الوسطاء الدوليين، وأن عناصر جماعة الحوثيين المتمردة هم الذين يحظون بالاهتمام، ويتم التعامل على أنهم الذين بيدهم حل الأزمة في اليمن.

وأضافت المصادر أن هذا الوضع دفع رئيس فريق الحزب، عارف الزوكا، إلى إرسال خطاب أطلع فيه اللجنة العامة للحزب في اجتماعها الأخير عن وضع المشاورات، مشيرا إلى أن الوسطاء يتجاهلوهم، خلال الاجتماعات المستمرة مع الحوثيين، بالإضافة إلى وجود تفاهمات جانبية لا يدرون عنها شيئا.

وأوضحت نقلًا عن المصدر أن هناك قلقا متزايدا في أوساط الحزب من إمكانية عقد صفقة بين وفد الشرعية وعناصر جماعة الحوثيين المتمردة، لاسيما بعد أن أبدى رئيس وفد الحوثيين، محمد عبدالسلام، استعداد جماعته لمناقشة بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 كافة، وأظهر قدرا من المرونة خلال لقائه نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله بوفد الحوثيين، بحضور ولد الشيخ أحمد، وهو اللقاء الذي لم يدع إليه عناصر وفد المخلوع، ولم يدروا عنه شيئا إلا في اليوم التالي، من خلال وسائل إعلامية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط