مصادر: حزب الله يخفي الحقيقة حول اغتيال بدر الدين

مصادر: حزب الله يخفي الحقيقة حول اغتيال بدر الدين

تم – متابعات

أكدت مصادر صحافية نقلًا عن أخرى مصادر في الاستخبارات الإسرائيلي، إن ما يسمى “حزب الله” “لم يقل الحقيقة” بشأن مقتل قائده العسكري مصطفى بدر الدين، في دمشق الخميس الماضي، و”اختار الطريقة السهلة في التملص من زحمة النشر والإشاعات”٬ وادعى أنه قتل بقذيفة أطلقها التكفيريون.

وأكدت المصادر عبر تسريبات نشرتها الصحافة الإسرائيلية أمس، أن عملية اغتيال بدر الدين الشهير بـ “الشبح” (لقدرته على التخفي) تمت “بواسطة قنبلة ذكية، لا تملكها ولا تقدر على تفعيلها سوى دولة قوية في المنطقة”.

وقال الخبير العسكري المعروف بقربه من مصادر المعلومات ألكيس فيشمان أمس إنه “بعد تخبط دام ثلاثة أيام متواصلة”، قررت قيادة ما يسمى “حزب الله” “اللجوء إلى الاختيار الأسهل والكذب وبالتشاور مع قادة الحرس الثوري الإيراني، تقرر إغلاق قضية اغتيال بدر الدين بأنين خافت”.

وأضاف فيشمان “في الأيام الاعتيادية كان قادة الحزب يحملون المسؤولية بشكل مباشر لإسرائيل، لكنهم حذروا هذه المرة في بياناتهم الرسمية من ذكر اسمها، وهذا دليل على أنهم لا يملكون حاليا على الأقل مصلحة أو قدرة على خلق مواجهة على الحدود الشمالية”.

وتابع قائلاً إن بدر الدين “تم اغتياله بشكل مهني٬ وليس صحيًحا أنه قُتل صدفة بنيران المتمردين في سوريا٬ كما تم الادعاء في استنتاجات لجنة التحقيق التي عينها الحزب لفحص ظروف موته”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط