علاج فريد يحد من انتشار السرطان في الجسم يغير مجرى الطب الحديث

علاج فريد يحد من انتشار السرطان في الجسم يغير مجرى الطب الحديث

تم- صحة: يفجر مجموعة من الأطباء، قريبا، ثورة علمية هائلة، إثر تمكنهم من اكتشاف تقنية جديدة يمكنها “تعليق” الخلايا المصابة بالسرطان ومنعها من الانتشار في جسم المصاب، في خطوة من شأنها تحقيق تقدم كبير في علاج المرض، وتفقد الخلايا المصابة بالسرطان بشكل سريع الغذاء والأوكسجين، الأمر الذي يمكنها من مهاجمة خلايا أخرى مجاورة لها، ويعود 90% من وفيات الأورام إلى انتشار الخلايا إلى أماكن أخرى غير تلك التي أصابتها في البداية.

وتتبعوا باحثين في المعهد الوطني الأميركي للسرطان، الجينات المسؤولة عن انتشار الخلايا المصابة في أماكن أخرى داخل الجسم، وأزالوها معمليا، وبحقن خلايا معالجة في أثداء إناث فئران؛ تحولت إلى أورام أكبر نسبيا؛ لكنها لم تنتشر في الرئة أو الكبد أو العظام.

وأبرزت قائدة الدراسة كاي ماكلويد، أن فريقها قرر اكتشاف ماذا يمكن أن يحدث إذا توقفت عملية الالتهام الذاتي للخلايا المصابة بالسرطان، مبينة “علقت حرفيا من خلال المجهر يمكن رؤية الخلايا وهي تحاول التحرك والهجرة لكنها تفشل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط