“العمل” تشدد الرقابة على المنشآت للتأكد من سلامة العاملين وتتوعد المقصرين

“العمل” تشدد الرقابة على المنشآت للتأكد من سلامة العاملين وتتوعد المقصرين

تم- الرياض: أكدت وزارة “العمل والتنمية الاجتماعية”، أن قطاع الإنشاءات تشهد نسبا عالية من إصابات العمل، مشددة، في الصدد، على المنشآت لإيجاد التدابير والإجراءات اللازمة لحماية العنصر البشري من الإصابات الناجمة عن مخاطر بيئة العمل والأمراض المهنية.

وأوضحت الوزارة، استمرار جولاتها التفتيشية المتخصصة بالسلامة والصحة المهنية على منشآت القطاع الخاص، لاسيما في مشاريع الإنشاءات، في إطار حرص الوزارة على سلامة وصحة العاملين في المنشآت، والتأكد من تطبيقها لاشتراطات السلامة والصحة المهنية، وتوفير بيئة عمل آمنة خالية من مسببات الحوادث أو الإصابات.

من جهته، أبرز وكيل الوزارة المساعد للتفتيش وتطوير بيئة العمل الدكتور محمد الفالح، أن نسبا عالية من إصابات العمل تحدث في قطاع الإنشاءات؛ ما يحتم تكثيف التوعية والرقابة على القطاع للمساهمة في تقليل تلك النسب، مؤكدا أن مفتشي الوزارة نفذوا زيارات ميدانية عدة إلى عدد من مشاريع الإنشاءات في مناطق الرياض، مكة المكرمة، الشرقية، ومن أبرزها مترو الرياض ومركز الملك عبدالله المالي.

وأشتر الفالح، إلى أن الوزارة لن تتهاون في تطبيق العقوبات المنصوص عليها في نظام العمل، في حق مخالفي الأنظمة والقرارات المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية التي نصت على عدد من العقوبات، بما يتناسب مع حجم المخالفات المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية، إذ تصل الغرامة المالية إلى 25 ألف ريال، وتتعدد بعض العقوبات بتعدد العمال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط