أكاديمي يدعو للتركيز على اللغة الإنجليزية كي لا تعيق رؤية 2030

أكاديمي يدعو للتركيز على اللغة الإنجليزية كي لا تعيق رؤية 2030

تم – حائل : قال عضو هيئة التدريس في جامعة حائل الدارس للدكتوراه في قسم المناهج في جامعة الإمام بالرياض محمد عبيد الشيحي، إنه يجب أن يؤخذ في التعليم تكثيف الجهود في كل من وزارة التعليم والجامعات والمدارس ومراكز ومكاتب التطوير؛ من أجل تحسين وتطوير استخدام اللغة الإنجليزية بما يتواكب مع رؤية 2030، حتى لا تكون من المعيقات  في الرؤية.

وأضاف “هذه الرؤية قد تعتريها بعض المعوقات، ونتمنى ألا نرى معوقات، لكن هي من باب التنبؤ بالمستقبل استنادًا على وقائع الحاضر”، مشيرًا إلى أن اللغة الإنجليزية في السعودية تعتبر لغة أجنبية وليست لغة ثانية، ومن يرى أهداف الرؤية سيتوقع أن هناك انفتاحًا اقتصاديًا وسياحيًا يتحتم أن تكون فيها اللغة الإنجليزية لغة ثانية.

وقال “يعيش طلابنا واقعًا أليمًا وصعبًا مع اللغة الإنجليزية، وقد صرفت الدولة على تطوير مناهج اللغة الإنجليزية المليارات من أيام الملك عبدالله -رحمه الله- وحتى وقتنا هذا، لكن مازالت المشكلة متواصلة، تستدعي تكثيف الجهود في كل من وزارة التعليم والجامعات والمدارس ومراكز ومكاتب التطوير من أجل تحسين وتطوير استخدام اللغة الإنجليزية بما يتواكب مع رؤية 2030”.

واستشهد الشيحي، بالخطة التطويرية في ماليزيا 2020 التي وضعها الرئيس السابق مهاتير محمد، وها هي ماليزيا على أعتاب عام ٢٠٢٠، وهي مازالت تلفت الأنظار كرابع أقوى اقتصاد آسيوي، زاد دخل الفرد من ١٠٠ دولار سنويًا في عام ١٩٨١ إلى ١٦ ألف دولار سنويًا في عام ٢٠٠٣، ووصل الاحتياطي النقدي لها من ٣ مليارات إلى ٩٨ مليار دولار ووصل حجم الصادرات إلى ٢٠٠ مليار دولار سنويًا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط