حبس وتغريم مصري بتهمة التعاطف مع “الإخوان المسلمين” وخرق أنظمة العمل

حبس وتغريم مصري بتهمة التعاطف مع “الإخوان المسلمين” وخرق أنظمة العمل

تم ـ الرياض: أدانت المحكمة الجزائية المتخصصة، في حكم ابتدائي، متهمًا مصري الجنسية، بتأييده للجماعات المقاتلة في سوريا، ومن ضمنها جماعات مصنفة بأنها إرهابية، وتعاطفه مع جماعة “الإخوان المسلمين”، إبّان حكمها لمصر، بحسب اعترافه ورغبته الخروج لسوريا للمشاركة في القتال الدائر فيها، ثم رجوعه عن ذلك.

واعترف المتّهم المصري، للمحكمة السعودية، بعلمه برغبة أحد الأشخاص السعوديين الخروج لذلك الموطن، وعدم الإبلاغ عنه، ومشاهدته لبعض الأعمال القتالية في مواطن الصراع عبر المواقع التي تبث تلك الأعمال ومخالفته لنظام العمل والعمال السعودي، بالعمل في غير ما قدم لأجله، وعند غير كفيله.

وقررت المحكمة السعودية، تعزير المتهم المصري على ما ثبت بحقه بالسجن، لأربعة أعوام، اعتبارًا من تاريخ إيقافه على ذمة هذه القضية، منها ثلاثة أعوام بموجب الأمر الملكي رقم أ/44 وتاريخ 3/4/1435هـ، وغرامة خمسة آلاف ريال بموجب المادة الثالثة والثلاثين بعد المائتين من نظام العمل والعمال، وإبعاده عن البلاد بعد انتهاء محكوميته، واستيفاء ما له وما عليه من حقوق، مؤكّدة أنّه “لا يسمح له بالدخول إلى أراضي المملكة، إلا بما تقضي به تعليمات الحج والعمرة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط