خيوط قضية مقتل وافد أفريقي في جازان تتكشف بجهود الشرطة

خيوط قضية مقتل وافد أفريقي في جازان تتكشف بجهود الشرطة

تم – جازان

أطاحت شرطة منطقة جازان بمرتكبي جريمة قتل وافد من الجالية الأفريقية، بعد العثور عليه مقتولًا بطلق ناري بعد أن كان الغموض يحيط بملابسات القضية .

وترجع تفاصيل الواقعة إلى العثور على شخص أفريقي مصاب بعيار ناري بإحدى المزارع بمحافظة أبي عريش، لم يكن يعرف فيمن اعتدى عليه سوى أنه يستقل سيارة جيب أبيض فقط، وما لبث أن لفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى ليترك خلفه قصة غامضة أمام رجال الشرطة في فك طلاسم القضية.

وأكد الناطق الرسمي لشرطة منطقة جازان المقدم محمد الحربي، أن القضية كانت محل متابعة واهتمام من أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز والذي وجه  بسرعة القبض على الجناة.

وأضاف الحربي أنه  بناء على ذلك التوجيه فقد أصدر مدير شرطة منطقة جازان اللواء ناصر الدويسي، أوامره بتشكل  فريق من شرطه أبو عريش وإدارة التحريات والبحث الجنائي لتقصي الحقائق وكشف ملابسات القضية وبالرغم من الطريق الشائك في ظل المعلومات الضحلة ومنأى مسرح الجريمة عن الناس والعمران، إلا أنه من خلال تتبع أدنى ثقوب ينفذ الضوء منها ولم يكن في زادهم من إشارات سوى سيارة جيب بيضاء .

وفي جهد ميداني توج بالوصول إلى فجر الحقيقة؛ من خلال التحريات وجمع المعلومات اللازمة التي تؤكد الربط والعلاقة، تكاملت الحلقات بدلالة كل متهم على الآخر حتى تم التوصل إلى كل الأطراف المتورطين بمقتل المجني عليه، وعددهم أربعة أشخاص بسبب خلافات بينهم وبين القتيل على شراء الشراب المسكر.

وأكد اللواء الدويسي أن إرادة رجال الأمن المخلصين سيقطع الطريق على كل من يحاول تعكير صفو الأمن وأن العدل سيظل يسطع دومًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط