مجلس الشيوخ الأميركي يصادق على قانون 11 سبتمبر لمقاضاة السعودية رغم تهديد "البيت الأبيض"

<span class="entry-title-primary">مجلس الشيوخ الأميركي يصادق على قانون 11 سبتمبر لمقاضاة السعودية</span> <span class="entry-subtitle">رغم تهديد "البيت الأبيض"</span>

 

 

تم – نيويورك:صادق مجلس الشيوخ الأميركي أخيرا، على مشروع قانون، يتيح لذوي ضحايا أحداث 11 سبتمبر مقاضاة “السعودية”، والمطالبة بتعويضات مالية ضخمة، فيما هدد البيت الأبيض باستخدام حق النقض “الفيتو” ضد هذا المشروع.

وأفادت مصادر صحافية، بأن مشروع قانون مجلس الشيوخ عمل على استثناء حق الحصانة في المحاكم الأميركية في حال كُشف أن دولاً أجنبية متورطة في قضايا إرهابية ضد مواطنين أميركيين، لافتة إلى أن لجنة تحقيق خاصة بأحداث 11 سبتمبر كانت قد أكدت أنها بعد تحقيقات وتدقيق شامل لم تعثر على أي دليل بأن لمسؤولين سعوديين أو أفراد سعوديين أي دور في الأحداث الإرهابية، وفي المقبل كشفت وسائل إعلام غربية عن دور للوبي الإيراني في الكونجرس ومافيا التعويضات في الولايات المتحدة؛ لربط أحداث 11 سبتمبر بالسعودية؛ لابتزازها ماليًّا رغم صدور حكم قضائي بتورط نظام ملالي إيران في الوقوف وراء الهجمات، وإلزامها بدفع تعويضات تزيد على 10 مليارات دولار لشركات التأمين وأسر الضحايا.

وأضافت في إبريل الماضي جدد الرئيسان المشتركان للجنة التحقيقات في أحداث سبتمبر، وهما الحاكم السابق لولاية نيوجيرسي توم كين وعضو مجلس النواب السابق لي هاميلتون، أن المحققين لم يجدوا خلال تحقيقاتهم أي دليل يشير إلى أي دور للسعوديين في الهجمات، هذا فضلا عن أن القضاء الأميركي سبق أن رفض دعاوى قضائية ضد السعودية في الموضوع نفسه في أعوام 2006 و2008 و2015، وجاء في حيثيات الرفض أنه لا وجود لأي أدلة موضوعية على الاتهامات الموجَّهة ضد السعودية.

وأكدت المصادر أن المملكة حذرت واشنطن من أن مشروع القانون الجديد قد ينال من ثقة المستثمرين من مختلف أنحاء العالم في الولايات المتحدة، وذلك في إطار تعليها على ما نشرته “نيويورك تايمز” في 16 إبريل الماضي عن تهديد الرياض ببيع أصول تملكها في أميركا بنحو 750 مليار دولار، في حال تم تمرير القانون.

 

 

 

 

تعليق واحد

  1. طيب العراقيين وكل العراق يريد تعويص من امريكا اقامت الحرب وقتلت رئيس العراق ولم تجد اسلحة كيميائية وعترفت اميركا بذالك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط