المعيبد : قضية نجران قضية وطنية

المعيبد : قضية نجران قضية وطنية

تم – قاسم القريني : ناشد صالح آل قميش ، عضو إدارة نادي نجران القيادة الرياضية ممثلة بالهيئة العامة للرياضة واتحاد القدم السعودي بتقدير ظروف النادي ، مطالباً بسرعة إنهاء إجراءات إيجاد مقر وملعب له أسوة بغيره.

و من جانبه أكد عدنان المعيبد؛ المتحدث الرسمي للاتحاد السعودي لكرة القدم، إن قضية نادي نجران قضية وطنية، وليست محصورة في قرارات اتحاد القدم، بعد أن ظهرت أصوات بعد هبوطه إلى دوري الدرجة الأولى، إلى جانب هجر، بزيادة عدد الأندية في دوري عبداللطيف جميل، لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص، ولا سيما أنه لعب موسما كاملا خارج أرضه بعد أن اختار جدة مقرا له.

و أكد المعيبد بحسب ” الاقتصادية ” أنه كل نهاية موسم رياضي تظهر نغمة زيادة عدد الأندية، وقال “صحيح أن نجران عاني الموسم الحالي، باللعب خارج أرضه وهو بلا شك خارج عن إرادة اتحاد القدم السعودي، إلا أننا حاولنا تقديم كل ما نستطيع له ولجميع أندية المنطقة الجنوبية فهناك أندية خميس مشيط، ونادي حطين بجيزان التي لم تستطع الاستفادة من اللعب على أرضها إثر الحرب الدائرة مع الحوثيين منذ أكثر من عام”.

وذكر أن نجران غالٍ على الجميع وهبوطه إلى دوري الدرجة الأولى يعز علينا، مستدركا “قرار اللعب خارج أرضه ليس بيد الاتحاد السعودي، وإنما من جهات عليا”، مشيرا إلى أنه لو تقدم بطلب زيادة عدد الأندية، فإنه ستتم مناقشته ولن يهمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط