كيف تمكّن المخلوع صالح من اغتيال 3 رؤساء؟

كيف تمكّن المخلوع صالح من اغتيال 3 رؤساء؟

تم – الرياض
كشف نجل الرئيس اليمني الأسبق أحمد الغشمي “حسين”، أن والده قتل بتدبير وتنفيذ المخلوع علي عبدالله صالح، موضحا أن عائلته وسائر اليمنيين يدركون هذه الحقيقة.
وأضاف نجل الغشمي، أن الرئيسين الحمدي والغشمي قتلا بيد واحدة، اعتادت تدبير المؤامرات لتحقيق أهداف شخصية، بينما أكدت مصادر براءة المتهم الرئيس في القضية، وهو سالم ربيع، المعروف بسالمين.
وأوضحت المصادر أن ما تم تداوله على مدار سنين طويلة، لم يكن إلا نتيجة مراوغة وخداع اشتهر به المخلوع، إذ لم يكن أحد يستطيع، قبل سقوط صالح في 2011، الحديث أو النقاش داخل اليمن أو حتى خارجها، عن مقتل الحمدي، ومن بعده الغشمي، لتبقى الحقيقة غائبة، لا يملك مفتاحها إلا الشخص المنفذ، الذي استطاع أن يصرف الأنظار عنها سنين طويلة، مشتتا التفكير فيها، متعمدا تفتيتها بين أشخاص ومجموعات وقبائل وحتى دول، متبعا أسلوب التمويه والتدليس، لتضليل الرأي العام اليمني، وإقناعه بأن مقتل الحمدي غير معروف منفذه، وقاتل الغشمي هو الرئيس اليمني الجنوبي علي سالمين.
ونجح المخلوع في مخادعة الشعب اليمني، فصدقوا كذبته ومكيدته ودجله وخداعه، بينما أضحت رقاب عدة، نسيا منسيا، حتى أنه عندما خطط للوصول إلى السلطة كانت أمامه “عقبات” لا بد أن يتجاوزها، فتخطاها بقتل الحمدي، ثم اغتيال الغشمي، مؤكدة أن تلك الاغتيالات تمت خلال فترة لا تتجاوز ثمانية أشهر، مشددة على أن اتهام صالح للسعودية على قناة روسيا اليوم كذب لا يستحي منه، مؤكدة أن قاتل الرؤساء الثلاثة الحمدي والغشمي وسالمين جاء من تعز بأوامر المخلوع.

تعليق واحد

  1. باسل محمد

    كلمةيرددهاالشعب اليمني مالهاالاعلي وهذه الكلمه سبب كل البلاوي الشعب فيه الرجال الاكفاء لكن للاسف المواطن لاينظربعين الحكمه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط