وثائق أميركية تزعم تورط المملكة في أحداث 11 سبتمبر

وثائق أميركية تزعم تورط المملكة في أحداث 11 سبتمبر

 

تم – واشنطن:كشفت إدارة المحفوظات الوطنية الأميركية عن وثائق ومذكرات خاصة بلجنة تقصي الحقائق في أحداث 11 سبتمبر، تحاول فيها مافيا التعويضات واللوبي الإيراني في واشنطن الدفع باسم سعوديين لاتهامهم بدعم الإرهاب.

 

وأفادت مصادر صحافية، بأن الوثائق المفرج عنها وعددها 47 صفحة، تضمنت أسماء لسعوديين وجهات خيرية تزعم الوثائق بناء على احتمالات دون أي أدلة أنها تورطت في أحداث 11 سبتمبر، مشيرة إلى أن الدفع بأسماء سعوديين في هذه الوثائق بني على أقوال محللين وضيوف لبرامج تلفزيونية غالبيتها معادية للمملكة والمسلمين.

 

وأَضافت لم تحدد الوثائق والمذكرات أي اتهامات أو دور لكل شخص ضمت الوثيقة اسمه، بسبب بنائها على احتمالات ومزاعم لا أصل لها، كما أنها لم تكشف عن مصداقية الأشخاص الذين زودوا مكتب التحقيقات الفيدرالية بأسماء بعض الجهات الخيرية  التي زعمت فيها أنها قد تكون مشاركة بتمويل أو إيواء بعض المختطفين، رغم أن الجهات المذكورة في الوثائق ليست سعودية، ولا تدعم من جهات سعودية.

وتابعت ما يثير التساؤلات حول مصداقية هذه الوثائق، وجود اسم السجين السعودي “حميدان التركي”، رغم أنه محكوم عليه بالسجن 28 عاماً في ولاية كولورادو بتهمة الإساءة لعاملته المنزلية.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط