“هآرتس”: آن الأوان لتحرير غزة من الأزمة الإنسانية

“هآرتس”: آن الأوان لتحرير غزة من الأزمة الإنسانية

تم – القدس المحتلة : قالت صحيفة “هآرتس” العبرية، إنه آن الأوان لتحرير قطاع غزة من الأزمة الإنسانية الخانقة التي يعيشها، وأن الشهر المقبل سيشهد مرور عقد كامل على فرض الحصار المحكم على القطاع.

وأضافت الصحيفة، في افتتاحيتها أمس، أن مرور هذه الفترة جعل إنسان غزة منقطعا عن العالم الخارجي، ومحروما من أي أفق اقتصادي أو وطني.

وتابعت “من أجل إبقاء غزة، على قيد الحياة تقوم إسرائيل بإدخال جرعات متقطعة من مواد البناء، وبعض المواد الغذائية والأدوية، وفي أحيان نادرة تسمح بخروج المئات من سكان القطاع إلى الخارج، إذ خرج منذ يناير الماضي نحو ألف فلسطيني منها”.

وبينت أن إغلاق غزة ليس له أي مصداقية، فهو يمنع سكانه من الخروج لتلقي العلاج، أو حتى استنشاق الهواء من خارج القطاع، كما أن فرض الحصار عليه لم يمنع إطلاق الصواريخ، ولم يدفع سكان غزة الذين يعيشون مرارة الحياة كي يثوروا ضد حركة حماس.

واستدركت “الحصار يعمل على تسخين الأجواء في غزة، ويسفر عن ظواهر عنف ويأس مجتمعي، وقد يعمل على تحويل حياة السكان الإسرائيليين المجاورين لغزة إلى جحيم لا يطاق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط