“الفطر” يخلص البشرية من الاكتئاب

“الفطر” يخلص البشرية من الاكتئاب

تم – صحة: كشفت دراسة حديثة، أخيرا، عن مساهمة نبات “الفطر” في معالجة الاكتئاب؛ لاحتوائه على مادة معينة؛ لكن تأكيد الأمر يحتاج إلى مزيد من البحوث والدراسات كون أن حجم الدراسة كان صغيراً جداً.

وأجرى باحثون بريطانيون جامعة “إمبريال كوليدج” في لندن الدراسة، على 12 مريضاً فقط؛ ليكتشفوا أن مادة “السيلوسوبين” الموجودة في نبات “الفطر” ساهمت في تحسن لدى أشخاص مصابين بالاكتئاب، وكانت آمنة وفعالة، ما يعطي أملاً لدى الأطباء بأن تصبح علاجاً في المستقبل لمرضى الاكتئاب.

وأجريت الدراسة على 12 مريضاً فقط، ما جعل الباحثين متحفظين في نتائجها؛ إلا أن النتائج كانت إيجابية؛ لكن المرضى كانوا جميعاً يعانون من أعراض الاكتئاب مدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع قبل إخضاعهم للدراسة.

وأبرز روبين هاريس الذي قاد الفريق البحثي في لندن، أن “النتائج كانت مدهشة”، مبينا أن عددا من المرضى كانت التجربة بالنسبة إليهم عميقة، وأظهروا تحولاً في الطريقة التي ينظرون بها إلى العالم، مستدركا أنه “لا ينبغي علينا الاسترسال في النتائج”، مبينا “أنها ليست رصاصة ساحرة”، في إشارة إلى أنه يتوجب عدم الإسراف في التفاؤل في شأن هذا العلاج إلى حين إجراء المزيد من التجارب ودراسة المزيد من الحالات.

يذكر أنه يوجد في العالم أكثر من 350 مليون شخص مصابين بالاكتئاب ومصنفين لدى الأطباء رسمياً، بأنهم مصابون بهذا المرض، وتبعاً لذلك فإنهم يتعاطون علاجات مضادة للاكتئاب، فيما أشار العلماء والأطباء إلى أن نحو 20% من المصابين لا يظهرون أي تجاوب أو تحسن مع العلاجات التي يتم تقديمها لهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط