تعرف على أشهر حالات اختفاء الطائرات عالميًا

تعرف على أشهر حالات اختفاء الطائرات عالميًا

تم – متابعات

تعتبر حادثة اختفاء الطائرة الماليزية 2014 بين كوالالمبور والعاصمة الصينية أشهر حوادث الاختفاء وهي طائرة ماليزية من نوع بوينج 200-777 في رحلتها رقم 370، وكان على متنها 239 راكباً، بما فيهم طاقم الطائرة. الذي وصف بأنه من أكثر حوادث الطيران غموضًا في التاريخ.

ورصدت مصادر صحافية مصرية أشهر حالات اختفاء الطائرات في العالم، حيث تبين أن حادثة اختفاء الطائرة الماليزية: لم تستطع السفن والطائرات والأقمار الصناعية لثلاثة عشر دولة مشاركة في عملية البحث العثور على ما يفيد سقوط الطائرة أو أين فُقدت، رغم مرور أسبوع على الحادث، غير أن السلطات الماليزية كانت أوسع أملاً في أن تجد ما تكشف به غموض اختفاء الطائرة فلم توقف البحث.

وجاء يوم الخامس من أغسطس من عام 2015م، ليعلن فيه رئيس الوزراء الماليزي أن قطعة من جناح طائرة، كان قد عثر عليها في بداية أغسطس 2015م في جزيرة لارينيون الفرنسية يعود إلى الطائرة المفقودة، وذلك بعد عمليات التحليل التي أثبتت سقوط الطائرة الماليزية في المحيط الهندي وغرقها، وفي مثل تلك الحوادث لا يُغلق الباب بمجرد العثور على ما يحدد مصير الطائرة المنكوبة.

بينما كان حادث اختفاء الطائرة المصرية الرحلة 990 المنكوبة- حيث قضى 217 شخصًا هم جميع ركاب الطائرة، في حادث تحطم طائرة “مصر للطيران” بوينج بي 300-767، قبالة ساحل ولاية ماساتشوستس الأمريكية، في 31 أكتوبر 1999م.

ولم يتم الوقوف على حقيقة ما حدث، حتى جثث الركاب تعذر العثور عليها نظرًا لسقوط الطائرة في منطقة غنية بالأسماك المفترسة التي التهمت الجثث فلم يبقَ لها أثر، على حد قول المحللين.

وبدا أن الحادث متعمد بناءً على دوافع سياسية، بعد إسراع الجانب الأميركي في الادعاء بأن السبب وراء الحادث هو إقدام قائد الطائرة على الانتحار، وذلك على جملة نسبت له عند تحليل محتويات الصندوق الأسود الخاص بالطائرة، أما مصر فقد رفضت من جانبها هذا التقرير لما فيه من تعمد واضح للانحراف عن السبب الحقيقي لسقوط الطائرة لإخلاء مسؤولية أجهزة الأمن الأمريكية، ويعتبر هذا الحادث من أكثر حالات اختفاء الطائرات شهرة في السنوات القليلة الماضية.

أما العثور على حطام طائرة بعد 50 عاماً على اختفائها كان للطائرة (أفرو لانكستريان) التابعة للخطوط البريطانية الأمريكية الجنوبية، التي اختفت عام 1947م، وذلك خلال عاصفة ثلجية في رحلتها من الأرجنتين إلى جارتها تشيلي، ولم يتم التعرف على مصيرها حتى تم العثور على حطام الطائرة بعد 50 عاماً على اختفائها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط