فصل مواطنة بالقطاع الصحي لتعين ابن أحد المسؤولين

فصل مواطنة بالقطاع الصحي لتعين ابن أحد المسؤولين

تم – المدينة المنورة  

قدمت مواطنة شكواها لما وقع عليها من ظلم وسلب للحقوق بعد فصلها من عملها لدى إحدى الشركات التابعة لقطاع المهد الصحي، وذلك بعد قضائها مدة 10 أعوام بعملها كحارسة أمن.

 

وطالبت المواطنة “ف، المطيري”، التحقيق العاجل بالأمر لاسيما وأن ابن مسؤول في القطاع الصحي عُين بدلًا عنها وهو لايزال طالبًا في الجامعة ويدرس في منطقة تبعد أكثر من 250 كم عن مقر العمل، مؤكدة أن بحوزتها جميع مايثبت كلامها.

 

وأكد المطيري رغبتها في العودة إلى العمل ورفع الظلم الذي ووقع عليها وإنصافها، موضحة أنها امرأة ولا سلطة لها على من ظلمها وأنها ظلت تعمل لمدة أربعة أشهر بلا راتب حيث لم يتم إبلاغها رسمياً بقرار الفصل.

 

وبحسب مصادر صحافية فإن المسؤول الصحي حاول التعذر بأنها تعمل في مركز صحي إلا أن مدير إدارة الصيانة العامة بصحة المدينة المنورة المهندس محمد اللقماني اطلع على شكوى المواطنة.

 

وقال إنها تمت مباشرتها لعملها في مستشفى المهد العام وذلك حسب سجلات الحضور والانصراف وكشف الحساب البنكي والذي يوضح إيداع الراتب.

 

ووجه اللقماني لمدير القطاع الصحي بمحافظة المهد، للاطلاع إلى الأمر وتوجيه المختصين وذلك لبيان الأسباب كاملة والتي أدت لفصل المواطنة مع العلم أنه تم تجديد التعاقد مع جميع موظفات الأمن في العقد السابق على وظائف العقد الجديد للمستشفى حسب كشف الحضور والانصراف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط