العمالة السائبة والمجهولة سبب حرائق نفايات العيدابي

العمالة السائبة والمجهولة سبب حرائق نفايات العيدابي

تم – العيدابي : خلال جولة ميدانية طارئة للوقوف على أسباب الحريق الكارثي بمرمى نفايات العيدابي والمستمر ليومه الثامن؛ وقف أعضاء المجلس البلدي بمحافظة العيدابي برئاسة رئيس المجلس متعب الغزواني، على أبرز المخالفات التي تسببت بهذه الكارثة البيئية التي خنقت أهالي المحافظة والقرى المجاورة بالأدخنة الكثيفة المنتشرة، وأجبرتهم على الخروج من منازلهم والبحث عن سكن بعيد نتيجة ظروفهم المرضية وعدم استطاعتهم تحمل الأدخنة السامة.

وأوضح متعب الغزواني رئيس المجلس البلدي أن أبرز المخالفات التي تم رصدها خلال الجولة كثرة العمالة السائبة والمجهولة داخل الموقع والتي اتخذت من الأكواخ التي بنتها من بقايا مخلفات البناء منازل لها داخل مرمى النفايات وتراكم كميات هائلة من النفايات دون طمر، ما سمح لتلك العمالة بإشعال النار في جوانب متعددة من المرمى وتصاعد الأدخنة بشكل كثيف يصعب معالجته، بالإضافة الى وجود أماكن لبيع السكراب وأكياس مليئة بمواد مجهولة جاهزة للبيع من قبل العمالة السائبة، والتي مكنتها المخارج والمداخل الكثيرة للمرمى من الدخول والخروج والعبث بكل سهولة ودون رقيب او حسيب .

وأكد الغزواني أنه من الضروري وبشكل عاجل قيام الجهات الأمنية بالقبض على مجهولي الهوية المتواجدين في موقع المرمى، والذين يقومون بإشعال النيران هناك مع توفير حراسات أمنية للموقع وقيام فرق الدفاع المدني في كافة المحافظات المجاورة بالمشاركة في إخماد نيران المرمى المتسع المساحة .

ودعا إلى تكليف كل بلدية من بلديات المحافظات المجاورة بإيجاد موقع بديل للموقع الحالي نظرًا لكونه غير مناسب، فهو يتوسط قرى مأهولة بالسكان وقريب من مستشفى العيدابي العام، مضيفًا أن على بلدية العيدابي كونها الجهة المشرفة على الموقع إعداد تقارير دورية عن السلبيات والرفع بها للأمانة لمعالجتها لضمان عدم تكرار هذه الكارثة.

ولفت إلى أن الحلول والمقترحات التي طرحها المجلس في دوراته السابقة، وكذلك مخاطبات المحافظة والبلدية والوزارة لم يتم تنفيذها ولم تلق أي اهتمام من قبلهم، ما تسبب في استمرار هذه الكارثة البيئية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط