“داعش” يصدر فتاوى “غريبة” قبيل رمضان تحرم التراويح واستخدام "الموس"

<span class="entry-title-primary">“داعش” يصدر فتاوى “غريبة” قبيل رمضان</span> <span class="entry-subtitle">تحرم التراويح واستخدام "الموس"</span>
تم – الرياض:انشترت على مواقع التواصل الاجتماعي أخيرا، فتاوى نسبت إلى مفتيي داعش، تنهى عن أداء صلاة التراويح جماعة كونها بدعة وتحرم استخدام موس الحلاقة وكريم الشعر وتنهى عن خروج المرأة من بيتها وهي صائمة، كما تمنع عمل المحال التجارية خلال العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم.
ويرى المحلل النفسي الدكتور هاني الغامدي، أن فلسفة عناصر داعش في الحياة هي الزهد، فهم بهذه الأشكال يعتقدون أن الأصح هو ما يقومون بفعله، مضيفا هذا ما يفسر إصرارهم على عدم ترتيب أشكالهم ليس لمرض نفسي أو لعلة يعانون منها ولكن لفلسفتهم التي يسيرون عليها في حياتهم اليومية.
وتابع أن القتل يعتبر أمرا شهوانيا لديهم فهم يتعمدون ذلك ليس لأمر ديني ولكن للقتل نفسه.
فيما قال المحلل النفسي خالد الغامدي في تصريح صحافي، إن عناصر داعش يعتقدون أن النعيم والحياة الجميلة سيجدونها في الآخرة لذلك هم غير مهتمين بتاتا بالمظهر الخارجي وهذا ما تظهر عليه أشكالهم، أما فتاواهم الغريبة فتأتي من جهل ومحاولة الخروج بشيء جديد نظير العامل النفسي الذي يحتم عليهم مخالفة الآخرين حتى لو كانوا يعلمون أنهم مخطئين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط