آل سند يكشف عن تفاصيل أصعب 10 أيام في حياته

آل سند يكشف عن تفاصيل أصعب 10 أيام في حياته
تم – القاهرة:تمكنت السلطات المصرية أخيرا، من القبض على العصابة التي خطفت رجل الأعمال السعودي حسن آل سند لمدة 10 أيام أثناء زيارته لمصر في وقت سابق.
وقال نجل رجل الأعمال علي آل سند في تصريح صحافي،  إن سفارة المملكة لدى القاهرة زفت له خبر القبض على العصابة الخاطفة، لكنها لم تعط المزيد من المعلومات بشأن هوية الخاطفين أو عددهم أو توقيت القبض عليهم، معبرا عن امتنانه وشكره للأجهزة الأمنية التي عملت ليل نهار من أجل تعقب الجناة حتى لحظة القبض عليهم.
من جانبه كشف رجل الأعمال حسن آل سند عن تفاصيل اختطافه في مصر، قائلا إن العصابة أشهرت في وجهه أسلحة ورشاشات، وأطلقت النار على سيارته أثناء وجوده على إحدى الطرق السريعة، ثم قامت بتكميمه وتكبيله لنقله إلى مكان يبعد مسافة ساعة إلا ربع عن المكان الذي كان يتواجد فيه.
وتابع تم احتجازي في قفص مغمض العينين، وفاوضوني على خمسة ملايين جنيه مصري، وكانوا لا يأتون إلي إلا في الليل وسط ظلام دامس، ويعطوني هاتف أحدهم لمخاطبة رئيس العصابة الذي كان متخفيا، يفاوضني على المبلغ وطلب التواصل مع صديقه لإيصال المبلغ له، ثم غابوا ثلاثة أيام وعادوا لاستلام المبلغ بعد الاتفاق مع صديق رئيس العصابة ليوصله له في إحدى المدن، وفور الاستلام أطلق سراحي من قبل جماعة أخرى تابعة للعصابة، إذ ألقوني في الصحراء مع الهاتف الذي كانوا يتفاوضون عبره، وطلب منا عدم فتح أعيننا إلا بعد مضي ساعتين.
وأوضح أنه عندما تمكن من فتح عيناه كان بالصحراء وحاول الاتصال بالشرطة، والتي طلبت بدورها تحديد مكانه لتتمكن من مساعدته، ما دفعه للسير نحو مسافة ساعة في الصحراء إلى أن وصل إلى الطريق العام ليسأل أحد المارة، وبالفعل تمكن الشرطة من الوصول إليه، مشيرا إلى أنه نقل بعدها إلى المستشفى لتلقي علاج السكر الذي منعته عنه العصابة لممارسة مزيد من الضغط عليه.
وأشار آل سند إلى أنه طوال مدة الخطف كان يعيش على جرعات المياه وقطع  من البسكويت، مؤكدا أن السفارة أولت قضيته اهتماما بالغا وكان السفير يتواصل معه بشكل يومي للاطمئنان على صحته طوال فترة وجوده بالمستشفى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط