تهديد صحافية وكاتب سعودي بالقتل في “تويتر”

تهديد صحافية وكاتب سعودي بالقتل في “تويتر”

 تم – الرياض:فوجئت الصحافية السعودية سمر المقرن، والكاتب محمد المهنا أبا الخيل، بتهديدات صريحة بالقتل والاغتيال عبر حسابهما في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي.

 وأرسل أحد المتابعين لها “إعلمي أن الوصول لرقبتك أسهل رغم أننا لم نلحظ لك كفرا بواحا في كتاباتك، فاتق الله في قلمك أصلحك الله، ولا تكوني عونا للظالمين” وبعد أن بث تغريدته قام بحذف حسابه.

 قالت الصحافية السعودية سمر المقرن لمصادر صحافية “لا أنوي ملاحقة هذه الحسابات قانونيًا، ولا يمكن أن أكتب ذلك”،

 وأوضحت أنها تلقيت تهديدات بالسابق من بعض الحسابات عند زيارتي للقصيم ولم يتحرك أحد”، مضيفة أن “العمر واحد، وشهداء الكلمة كثر، وكان على رأسهم فرج فودة”

 وتساءلت المقرن “هل سبق أن أعلنت السلطات عن القبض على أحد هؤلاء؟”

 بدوره، أوضح الكاتب السعودي محمد المهنا أبا الخيل أن “طرح الأفكار والتماس مع أفكار تقليدية في المجتمع، هو تحد لكونها ترتطم بأفكار تتخطى حدوده (أي المجتمع) الفكرية وتأسره”.

 وأشار إلى أن “هناك بكل تأكيد من المخالفين الموضوعيين الذين يمكن النقاش معهم، بل أمر ملح”.

 وأكد أن وزارة الداخلية لديها قناة مع موقع “تويتر” للبحث عن هؤلاء الأشخاص، لافتًا إلى أن “الأمن لدينا موجود في تويتر بشكل دائم، وما حققته الوزارة من إنجازات بسبب وجودهم الدائم في مواقع التواصل الاجتماعي للقبض على مثل هؤلاء”.

 ولم تكن هذه الحالة الأولى التي يتعرض لها المثقفون والكتاب من تهديدات بالقتل لمجرد الاختلاف في وجهات النظر.6

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط