انقسام يعصف بقيادات الحوثي في مفاوضات الكويت

انقسام يعصف بقيادات الحوثي في مفاوضات الكويت

 تم – الكويت:كشف قيادي في جماعة “الحوثي” الانقلابية عن خلاف كبير داخل الوفد المشارك في مفاوضات الكويت.

 وأشار المصدر في تصريحات صحافية إلى بروز رأيين: أحدهما يتبناه رئيس الوفد محمد عبدالسلام، ويدعو إلى التجاوب وحل الأزمة بعد الحصول على تطمينات بإشراك الجماعة في الحكومة الانتقالية، فيما يدعو الرأي الآخر الذي يتبناه شقيق زعيم التمرد حمزة الحوثي، إلى التشدد وإفشال المفاوضات، خلال عدم التجاوب مع جهود المبعوث الدولي.

 قال المصدر – الذي اشترط عدم الكشف عن هويته –إن عبدالسلام ومجموعته يرون أن الجماعة حصلت على تطمينات كافية بإشراكها في الحكومة الانتقالية، عقب توقيع اتفاق الحل الشامل، وإنه يمكن توثيق التعهدات التي قدمها المبعوث الدولي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وإدراجها في الاتفاق.

 وأكد المصدر أن ذلك يمثل فرصة مناسبة لحل الأزمة، وإخراج الجماعة الانقلابية من الأزمات التي تعانيها.

 كما طالب عبدالسلام بعدم الاستجابة للتحريض الذي تمارسه طهران على الوفد لأجل نسف المفاوضات.

 ولفت إلى أن طهران لا تهتم سوى بمصالحها، منوها إلى أنها امتنعت عن تقديم أي دعم لجماعته عقب استيلائها على السلطة.

 كما رفضت إيران إيداع مبلغ ملياري دولار في البنك المركزي لدعم العملة اليمنية، وهو ما أدى إلى الانهيار الكبير الذي حدث أخيرا، بحسب المصدر.

 وذكر أن عددًا من أعضاء الوفد أبدى تأييده واستحسانه لما طرحه عبدالسلام، لافتا إلى إمكانية الحصول على مكاسب إضافية للحركة واشتراط وضع محافظة صعدة – معقل التمرد – أولوية لاسيما في عمليات إعادة الإعمار التي يتوقع انطلاقها عقب توقيع الاتفاق النهائي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط