سيناتور أميركي في الرمق الأخير يبحث عن مسلمين بالمستشفى

سيناتور أميركي في الرمق الأخير يبحث عن مسلمين بالمستشفى

تم – واشنطن : يرقد السيناتور السابق عن ولاية يوتا الأميركية، بوب بينيت، منذ عام تقريبا في الطابق الرابع من مستشفى جورج تاون في العاصمة واشنطن، في صراع مع مرض سرطان البنكرياس إلى جانب الشلل.

وأكدت زوجة السيناتور بينيت الذي تعقدت حالته الصحية، أنه يمضي أيامه الأخيرة في الاعتذار من المسلمين نيابة عن الحزب الجمهوري، على خلفية تصريحات مرشح الحزب المفترض دونالد ترامب.

وأضافت “عندما أحس بوقع خطوات الموت في الممرات المجاورة لغرفته، وفيما كان الأطباء والممرضون في حركة دائبة لمراقبته، طلب بينيت أن يختلي بي مع ابنه جيم؛ ولم تكن الخلوة لأمر عائلي أو شخصي؛ لكنه سألنا: هل يوجد أي مسلم في المستشفى؟”.

وتابعت “قال لنا أرغب في أن أذهب لكل فرد مسلم، لأشكره على وجوده في مجتمعنا، وأريد أيضا أن أعتذر للمسلمين بالنيابة عن الحزب الجمهوري بسبب تصريحات دونالد ترامب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط