“واتساب” يتسبب بحوادث مرورية مميتة على الطريق

“واتساب” يتسبب بحوادث مرورية مميتة على الطريق

تم – الرياض : لم يتوقع فيصل أن رسالة شقيقه لمجموعة العائلة عبر تطبيق الـ “واتساب” هي الأحرف الأخيرة في حياة شقيقه، حيث يقول: إن شقيقه كان يسير في إحدى الطرق السريعة بين مكة وجدة وقام بفتح التطبيق أثناء قيادته لسيارته وقام بإرسال رسالة لمجموعة العائلة بأنه قادم إلى المنزل خلال نصف ساعة إلا أن هذه الرسالة كانت آخر ظهور له في الحياة بأكملها، حيث ورد إلينا اتصال هاتفي أنه توفي إثر حادث مروري إثر انشغاله بتصفح الهاتف الجوال.

ويروي الشاب عبدالرحمن الذي تعرض لعدة كسور في جسمه تفاصيل حادثه المروري قائلاً: كنت قبل نحو شهرين أسير في إحدى الطرق بمركبتي فرغبت في توثيق رحلة التنزه عبر تطبيق سناب شات وأثناء انشغالي بتصوير عدة “سنابات” وأنا أسير بسرعة أكثر من 120 كلم تفاجأت بمركبة أمامي لأرتطم بها، وتم نقلي للمستشفى وقد تعرضت لكسر في الكتف وجروح ورضوض في الوجه واليد ناصحاً أقرانه بالانتباه للطريق أثناء قيادة المركبة وعدم الانشغال بالهاتف الجوال وما يحتويه من تطبيقات حديثة وتواصل اجتماعي لكي لا يتعرض لأي مكروه.

ويوضح صالح مجري الهاجري (مهتم بالسلامة المرورية) أن استخدم مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات الحديثة أثناء قيادة السيارة يسبب غياب التركيز في الطريق، ويعد من المسببات الرئيسية للحوادث المرورية، مبينا أن خطره عظيم على السائقين والعابرين للطريق، لافتاً إلى أن معظم الحوادث المرورية تقع داخل المدن مشدداً على تكثيف التوعية وإقامة المعارض التوعوية في المجمعات التجارية والمدارس والجامعات وغيرها لزيادة الوعي لدى السائقين بخطورة هذا الأمر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط