تعرف على “همجية داعش” بكلمات أحد المنشقين عنه

تعرف على “همجية داعش” بكلمات أحد المنشقين عنه

تم – متابعات : تحولت حياة الشاب “موسى” بشكل  دراماتيكي من شاب جامعي في إحدى أهم الجامعات الأميركية إلى عنصر في تنظيم داعش في سوريا.

الشاب العشريني الذي فر من تنظيم داعش في نوفمبر 2014 ويخضع للمحاكمة، ظهر لأول مرة الخميس في مقابلة مع مصادر إعلامية أميركية، ليكشف “الفظاعات” التي عاينها بأم عينيه.

ففي المقابلة التي رتبتها السلطات الأميركية بعد علمها أن المصادر تعد تقريرا بشأن “مو الذي كان يدرس في جامعة كولومبيا قبل التحاقه بالتنظيم، روى الأخير كم “الجنون” الذي رآه في عيون عناصر داعش.

وقال مو خلال المقابلة إن “داعش لا يوصل الإسلام للعالم، والناس بحاجة لأن يعرفوا ذلك”.

وأضاف بعد أن أصيب بخيبة أمل مما رآه، “في النهاية ومع ازدياد الأمور خطورة رأيت رؤوسا مقطوعة توضع على أعمدة مدببة”.

وعند سؤاله ماذا فعل عندها أجاب “تجاهلتها، إذ كان يمكنني أن أرى الجنون في عيونهم”، في إشارة إلى خوفه من جنون عناصر داعش وما يمكن أن يحل به في حال تسجيله أي اعتراض.

” وتابع” لم أتصور كيف يمكن للبشر أن يكونوا بهذا السوء. لقد خذلت أهلي ووطني والله.

وأعرب موسى عن ندمه الشديد لسفره إلى سوريا والالتحاق بداعش، قائلاً إنه أسوأ قرار اتخذه في حياته.

يذكر أن “مو” واحد ضمن أكثر من 85 شخصاً يواجهون منذ عام 2014 اتهامات بشأن جرائم لها صلة بتنظيم داعش الذي يسيطر على أراض في سوريا والعراق وأعلن مسؤوليته عن هجمات في باريس في نوفمبر أدت إلى سقوط 130 قتيلا.

التعاون مع السلطات الأميركية

ويخضع مو حالياً للمحاكمة، ويحاول ممثلون للادعاء الأميركي كشف النقاب عن تلك القضية الجنائية التي كانت سرية حتى الآن .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط