مايكروسوفت تضع سياسات جديدة لمواجهة “المحتوى الإرهابي”

مايكروسوفت تضع سياسات جديدة لمواجهة “المحتوى الإرهابي”

تم – متابعات : وضعت شركة مايكروسوفت سياسات جديدة لمواجهة ما وصفته بـ “المحتوى الإرهابي” على بعض خدماتها، مع تزايد شعور العالم بالقلق من هجمات الجماعات المتشددة على المدنيين،

وقالت الشركة في تدوينة أمس الجمعة إنها ستحظر ما وصفته بـ “المحتوى الإرهابي” على بعض الخدمات مثل أداة ألعاب إكس بوكس لاي، وخدمة بريدها الإلكتروني أوت لوك، وخدمة نشر الوثائق.

ولكن فيما يتعلق بمحرك البحث “بينغ” التابع لها، أشارت الشركة إلى حرية التعبير قائلة إنها لن تحذف الروابط إلا عندما “يطلب ذلك مقدمو الخدمة بموجب القوانين المحلية”.

وفي البداية ستعتمد مايكروسوفت على العملاء في الإبلاغ عن محتوى غير مرغوب فيه. وقالت الشركة أيضا إنها ستمول البحث لابتكار أداة تقوم بفحص المحتوى ووضع علامات على الصور وملفات الصوت والفيديو.

وقالت تدوينة الشركة: سنعتبر المواد التي تنشرها منظمات مدرجة على قائمة عقوبات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أو دعما لتلك المنظمات وتصور العنف وتشجع على أعمال العنف وتؤيد منظمة إرهابية أو أعمالها أو تشجع الناس على الانضمام لمثل هذه الجماعات محتوى إرهابي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط