مئات العراقيين يلوذون إلى الأردن هربا من إرهاب “داعش”

مئات العراقيين يلوذون إلى الأردن هربا من إرهاب “داعش”

تم – العراق: لجأ مئات العراقيين من محافظة الأنبار إلى المملكة الأردنية، خلال الشهرين الماضيين، جراء المعارك الدائرة في المحافظة ما بين الجيش العراقي وتنظيم “داعش” الإرهابي؛ لاستعادة المحافظة التي يسيطر عليها التنظيم منذ نحو عامين.

وأكد مصدر أردني، في تصريح صحافي، أن العراقيين يتركزون في العاصمة الأردنية عمان كمهجرين، وليسوا كلاجئين في مخيمات، مبرزين أن هؤلاء فروا من شدة المعارك التي شنّها الجيش العراقي على منطقة الرطبة؛ ليتمكن العراق من إعادة فتح معبره الحدودي الوحيد مع الأردن؛ لإنعاش الاقتصاد العراقي.

وأوضح المصدر، أن الجانبين الأردني والعراقي يجريان حالياً، مشاورات لبحث ترتيبات إعادة هؤلاء المهجرين إلى منازلهم في محافظة الأنبار، مشيراً إلى أن السفارة العراقية في عمان تمثل الجانب العراقي في الترتيبات، فيما أكدت السفيرة العراقية في عمّان صفية السهيل، أن السفارة تعمل على تأمين عودة سريعة وآمنة لأهالي الأنبار الموجودين في الأردن، من دون أن تشير إلى أعدادهم.

ولفتت السهيل في تصريحات صحافية، إلى وجود تفهّم حكومي أردني لجهة إلغاء غرامات الإقامة المفروضة على أهالي الأنبار الذين دخلوا إلى الأردن، وأيضا السيارات العراقية المتجاوزة لمدة الإقامة القانونية، مبينة أن المعبر الحدودي بين العراق والأردن سيفتح خلال أسبوعين، في انتظار استكمال جهوزيته من الناحية الأمنية.

ونوهت إلى عقد اجتماع في عمان خلال الـ30 من الشهر الجاري، بين رجال أعمال عراقيين وأردنيين؛ بغرض بحث إعادة إعمار الأنبار بعد تحريرها من قبضة “داعش”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط