خارطة طريق سعودية جديدة تهدف لتطوير موظفيها

خارطة طريق سعودية جديدة تهدف لتطوير موظفيها

تم – الرياض

يشهد واقع المملكة العربية السعودية تغيّرًا جذريًا، ليس فقط على مستوى الهيكلة الحكوميّة والإداريّة لمؤسسات الدولة، بل أيضًا على مستوى ثقافة العمل والإنتاجية لدى عموم أفراد الشعب السعودي.

فبالتزامن مع إطلاق الرؤية المستقبلية الطموحة “رؤية 2030” وبرنامج التحوّل الوطني، أقرّ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز “برنامج الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية”، والذي يعد نقطة تحوّل تمسّ صميم العمل الحكومي في السلطة التنفيذية السعودية.

ويهدف البرنامج، إلى الرفع من كفاءة أداء الوزارات السعوديّة عبر تطوير العنصر البشري والأنظمة الإداريّة والاجرائيّة داخل منظومة العمل الحكومي.

وستعيش الوزارات السعوديّة خلال هذا البرنامج مرحلة من التغيير الكلي لتحويل بيئة العمل الداخلية لتجذب أبرز الكفاءات من خارج الوزارات، بالإضافة إلى تدريب وإعادة تأهيل الموظفين الحاليين. وسيصاحب هذا التغيير إدراج العديد من التطبيقات الالكترونيّة التي ستسرّع من خطوات سير العمل سواءً داخل الوزارات أو لصالح عملائها من خارج الوزارة.

يذكر أن السعوديّة تمرّ بمرحلة يصنفها المراقبون بالتاريخيّة، حيث تواجه التحديات التي فرضها الوضع العام للأسواق العالميّة وبالأخص أسواق النفط وجعلت منها فرص ذهبيّة للاستثمار في العنصر البشري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط