السعوديون ينفقون 30 مليار ريال على السياحة الخارجية ماليزيا ودبي وتركيا واجهتهم الأولى

<span class="entry-title-primary">السعوديون ينفقون 30 مليار ريال على السياحة الخارجية</span> <span class="entry-subtitle">ماليزيا ودبي وتركيا واجهتهم الأولى</span>
تم – الرياض
يُقدر إنفاق السعوديين على السياحة في الخارج بنحو 30 مليار ريال، وتشير الاحصائيات إلى أن الأسر السعودية تفضل قضاء العطلة السنوية في ماليزيا ودبي وتركيا، وذلك من واقع الحجوزات التي تضاعفت للسفر قبل وبعد رمضان.
وأوضح خالد باوزير -مسؤول في مكتب سفر وسياحة- في تصريح صحافي، أن الفترة التي تسبق رمضان عادة ما تشهد حركة نشطة للمسافرين لاسيما مع دخول فترة الإجازة المدرسية، غير أنها لا تقارن بالفترة التي تتبع الشهر الكريم، مشيرا إلى أن ماليزيا تحظى بالنصيب الأوفر من حجوزات السفر خلال الإجازة، تليها دبي ثم تركيا.
وأَضاف هذا العام يشهد توجه جديد من الأسر السعودية نحو سياحة “الكروز”، وهي عبارة عن سفينة سياحية عملاقة، تستخدم في الرحلات السياحية في البحر، فيما تتنافس شركات الطيران في تقديم العروض لجذب العملاء، خصوصا أن انخفاض أسعار الوقود أثر إيجابا على أسعار التذاكر، مشيرا إلى أن إنفاق السعوديين على السياحة في الخارج يصل إلى 30 مليار ريال تقريبا.
فيما قال مدير وكالة سفر عابد الرحيلي، إن السياحة الوطنية تواجه تحديات كبيرة في المرحلة الراهنة، تستلزم حل أزمة الطيران، وتأخر الرحلات الداخلية وإنعاش الكثير من المواقع السياحية بالخدمات، لافتا إلى وجود صعوبات عديدة في الوصول إلى المناطق السياحية المهمة، ما يقلل فرص النمو السياحي.
وتابع أن النهضة السياحية المنتظرة تبدأ من حسن التسويق والاستقبال، التي نستقبل بها السائح منذ قدومه للمطار، بعد أن يحظى بالاهتمام المطلوب عند استخراج التأشيرة في السفارات، موضحا أن خطة إنعاش القطاع السياحي يجب أن تتسم بالشمولية فيما يتعلق بالمحاور كافة، حتى تحقق الأهداف المنشودة منها، ملوحا بأوجه معاناة السياحة السعودية، التي تتمثل في ارتفاع الأسعار وقصور الخدمات في غالبية المرافق السياحية.
وأكد عضو اللجنة السياحية في غرفة جدة خالد العبود أن المملكة تتمتع بإمكانات سياحية عديدة، ولكن غالبية الأسر تفضل التجديد خصوصا في فصل الصيف، فتلجأ للسفر إلى الخارج وتحديدا إلى دبي وتركيا وبعض العواصم الأوروبية، مشيرا إلى أنه لا بديل عن خطط متكاملة لإنعاش السياحة الوطنية، باعتبارها رافد مهم للدخل القومي وأبرز القطاعات في توفير الوظائف حول العالم، وذلك لارتباطها بما يزيد على 70 صناعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط