مطالبات بوقف نزيف الدماء على طريق “مثلث” #القنفذة و”البلدية” تخلي مسؤوليتها

مطالبات بوقف نزيف الدماء على طريق “مثلث” #القنفذة و”البلدية” تخلي مسؤوليتها
تم – القنفذة:يناشد أهالي القنفذة الجهات المعنية صيانة وترميم طريق مدخل مثلث القنفذة المتهالك منذ ما يقارب الخمسة أعوام، على الرغم من تعاقب ثلاثة رؤساء على بلدية المحافظة خلال هذه الفترة، وفي المقابل برأ رئيس بلدية القنفذة المهندس سعيد بن علي الغامدي ساحته من المشكلة، وألقى بالكرة في ملعب وزارة النقل، بعد أن أصبحت صيانة الطرق من مهام الأخيرة.
وأوضح الأهالي أن طريق المثلث منذ أعوام وهو يشهد زيادة في معدلات الحوادث، بسبب تهالكه وانتشار الحفر فيه، فضلا عن فتقاده لجسور المشاة، ما تسبب في تعرض العديد من المواطنين إلى الدهس أثناء عبورهم نهر الطريق، مؤكدين أنهم تقدموا بشكاوى عدة إلى البلدية لإصلاح الحفر الوعائية على الطريق وإنشاء جسور مشاة، لكن دون جدوى حتى الآن.
وناشد الأهالي الجهات المختصة سواء البلدية أو وزارة النقل سرعة صيانة طريق مثلث القنفذة وإنشاء جسور تحمي عابريه من الدهس عليه من الدهس، لاسيما مع انتشار المراكز التجارية والمطاعم والشركات على ضفتيه، ما يجعله معبرا للعشرات بشكل يومي، هذا فضلا عن كونه الطريق الدولي الرابط بين جدة واليمن ومعبر للحجاج والمعتمرين.
من جانبه أكد رئيس بلدية القنفذة المهندس سعيد بن علي الغامدي أنهم يعملون في البلدية على تحسين الخدمات في المحافظة كافة ومنها مدخل مثلث القنفذة، مشيرا إلى أن مسؤولية الطريق نقلت أخيرا من صلاحيات البلدية إلى وزارة النقل، ولم تعد سفلتته وصيانته تابعة للبلدية.
وأضاف أما إنشاء جسور المشاة فهو من اختصاص البلدية، لكننا لا نملك صلاحية اعتماد ميزانية تشييدها، موضحا أن مهمة البلدية تقتصر على الرفع لأمانة جدة بها، وبدورها ترفع لوزارة الشؤون البلدية والقروية لاعتماد إنشائها.  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط