الضمادي يودع زملاء الجامعة في فلوريدا بـ”قصيدة” ليعود إلى رصيف الموت بـ#حائل

الضمادي يودع زملاء الجامعة في فلوريدا بـ”قصيدة” ليعود إلى رصيف الموت بـ#حائل
تم – حائل:وصف النادي السعودي في تامبا المهندس أيمن الضمادي الذي توفي فجر أمس إثر تعرضه لحادث “دهس”، بأنه من خيرة الطلاب في الجامعة ومن الفاعلين والخيرين قبل أن يكون مهندساً وأكاديميا في كلية الهندسة في جامعة حائل.
وكشف النادي عن قصيدة كتبها أيمن 32 عاما قبيل رحيله من فلوريدا متجها إلى أرض الوطن، لوداع زملاء الدراسة بعد أن حصل على درجة الماجستير في علوم الهندسة وجاء في القصيدة:
من مبدأ الدنيا تبي جهد وإقدام
لـ العلم سرنا .. غربة دون غالين
لا ما يطول العز من سوالف ونام
العز يبغى له بعد نتعب سنين
وباللي حملتوا فوق الأكتاف الأحلام
تنفسوا .. بكرى من الخالق تزين
وكان اجمعتنا كتب وأوراق وأقلام
نبنجتمع بالجنة .. وقولوا: آمين
عبدالله أرسلنا على عز وإكرام
ما مات عبدالله ..له أفعال باقين
وعن تفاصيل لحظات الوداع يقول مبارك الضمادي -ابن خالة أيمن-، أعدت أم أيمن الإفطار لابنها الذي خرج لأداء صلاة الفجر في مسجد الحي فدهسته سيارة في مكان قريب من المنزل بعد يوم واحد من وصوله إلى حائل آتيا من فلوريدا، وكأنه كان على موعد من الموت، مشيرا إلى أن قائد السيارة التي دهست أيمن كان يقودها بتهور، وتبين لاحقا أنها مسروقة وأن السائق كان مطاردا من الدوريات الأمنية.
فيما أكد حمود الضمادي الأب المفجوع، أن نجله كان من خيرة الشباب، محافظا وملتزما في دينه، موضحا أنه عاد يوم الأربعاء الماضي من ابتعاثه ليعمل عضوا في هيئة تدريس جامعة حائل بعدما أكمل مرحلة الماجستير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط