مجلة أميركية: مخيمات “داعشية” لتجنيد الأطفال الإندونيسيين

مجلة أميركية: مخيمات “داعشية” لتجنيد الأطفال الإندونيسيين

تم – واشنطن
بدأ تنظيم “داعش” الإرهابي في التركيز على استقطاب مقاتلين من إندونيسيا، مستهدفا شريحة الأطفال.

وقالت مجلة “فروين بوليسي” الأميركية إن “داعش” يقيم مخيمات في سورية تستوعب قرابة ألف طفل لتدريبهم على القتال، وإطلاق النار من المسدسات والبنادق بشكل منظم، فيما يراقبهم مدربهم بزهو وفخر وفي النهاية، يحرق الأطفال جوازات سفرهم الإندونيسية”.

وتشير المجلة إلى تسجيل تم تصويره في إحدى المناطق السورية التي تخضع لداعش، ونشره “داعش” هذا الأسبوع الجاري على مواقع التواصل الاجتماعي ومدة 16 دقيقة، ويظهر فيه رجال إندونيسيون وماليزيون يرتدون ملابس الميدان، ويحملون بنادق (AK-47) فيما ينضم إليهم مجموعة من الأطفال وهم يطلقون التكبيرات.

وأكدت المجلية أن “داعش” يقوم بشكل روتيني بتجنيد الأطفال، أحياناً بالقوة، إضافة إلى الذين يحضرهم المقاتلون الأجانب إلى المنطقة التي يسيطر عليها “داعش”.

وقام التنظيم بتجنيد حوالي 900 طفل أعمارهم تتراوح بين 9 و15 عام، بحسب تقديرات الأمم المتحدة، حيث اختطف التنظيم مئات الأطفال الإيزيديين والتركمان من عائلاتهم، بحسب المجلة.

ونقلت المجلة عن الخبير في شؤون الإرهاب والاستخبارات بجامعة إندونيسيا، رضوان حبيب، أنه استطاع التعرف على 23 طفلا إندونيسيا أعمارهم تتفاوت بين 8 و12 عام في الفيديو.

وأضاف محذراً “ماذا سيحدث عندما يكبر هؤلاء ويعودون إلى إندونيسيا خلال الأعوام المقبلة؟”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط