وزير يمني يكشف أسباب منع دخول القات طيلة الأسبوع

وزير يمني يكشف أسباب منع دخول القات طيلة الأسبوع

تم – عدن
كشف مصدر رفيع بمدينة عدن، أن سبب منع دخول سيارات القات إلى المدينة، باستثناء يومي الخميس والجمعة، يعود إلى أن الانقلابيين الحوثيين وحليفهم المخلوع، لجؤوا إلى إدخال العديد من السيارات المفخخة إلى المدينة، تحت ذريعة أنها تحمل القات.

وأكد المصدر أن هذا السبب هو ما تسبب في وقوع العديد من الأعمال الإرهابية خلال الفترة الماضية، التي راح ضحيتها أعداد كبيرة من المواطنين.

بدوره، قال وزير الدولة، هاني بن بريك، إن القرار هدف إلى منع إتاحة الفرصة للإرهابيين بإدخال سيارات مفخخة، ولضبط الوضع الأمني في المحافظة.

وأوضح أن من يريد الحصول على القات لاستخدامه الشخصي فإن بإمكانه الذهاب إلى خارج المدينة، وشرائه، لافتًا إلى أن سلطات المحافظة لا تريد التدخل في الشؤون الخاصة للمواطنين.

وأضاف ابن بريك في تصريحات صحافية أن هذا الإجراء فرضته دواع أمنية محضة لا علاقة لها بالجانب الصحي أو الاقتصادي، ولم يكن نتيجة لأي فتوى شرعية.

وأردف الوزير “لاحظنا أن ما يتجاوز 95 % من واردات القات إلى عدن تأتي بسيارات المقبلة من مناطق تقع تحت سيطرة الانقلابيين، الذين استغلوا هذا الوضع لتسريب سيارات مفخخة وإدخالها إلى المدينة لضرب الاستقرار، كما تم ضبط كميات كبيرة من أنواع ووسائل ومواد التفخيخ والتفجير أثناء محاولة تهريبها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط