العمودي يكشف عن خطط توسعية في ميناء جدة الإسلامي

العمودي يكشف عن خطط توسعية في ميناء جدة الإسلامي

تم – جدة
كشف رئيس المؤسسة العامة للموانئ الدكتور نبيل العمودي، النقاب عن خطط توسعية في ميناء جدة الإسلامي.

وأقر العمودي بأن عملية زيادة الطاقة الاستيعابية لنقل البضائع مرتبطة بالإجراءات، مؤكدا أن المؤسسة تشترط إحلال العمالة الوطنية في جميع عقود الشركات المشغلة بمختلف موانئ المملكة.

وأكد أن المؤسسة لم تستطع تحقيق الأهداف المرسومة لرفع نسبة السعودة، وأن طبيعة العمل في الشركات المشغلة للأرصفة أو غيرها هي أعمال شاقة.

وأشار إلى أن هناك بعض الأجهزة في عملية التفريغ أو الشحن بالموانئ يتم التحكم فيها عبر غرف تتوافر فيها أجهزة التكييف، كما هو الحال بالنسبة لمحطة الحاويات الأولى بميناء الملك عبدالعزيز بالدمام.

ولفت إلى أن غالبية العاملين والمشغلين في الموانئ من الجاليات الوافدة، في إشارة إلى التوجه الجديد في العقود المقبلة لرفع نسبة السعودة.

وأوضح أن العقود التي ستبرمها المؤسسة مع المستثمرين في الفترة المقبلة ستركز على تطبيق التقنيات الجديدة، من خلال الاستفادة من تجربة التشغيل في ميناء جبل علي في دبي، حيث يتم التحكم بأجهزة التفريغ والشحن الصغيرة من خلال كوادر نسائية.

وبين أن موقع المملكة من ناحية البحر الأحمر يمنحها ميزة جغرافية أفضل من الموانئ الواقعة على الخليج العربي.

وقال إن “مشكلة الأراضي ماتزال تشكل معضلة أساسية في رفع الطاقة الاستيعابية والتوسعية في بعض الموانئ، فالعديد من الموانئ بدأت تحاصر بالزحف السكاني، كما هو الحال بالنسبة لميناء الملك عبدالعزيز بالدمام.

وطالب بإعادة النظر في النطاق العمراني بما يسهم في تنمية الموانئ خلال العقود المقبلة، مؤكدا أن خطط تحويل المملكة لموقع لوجستي في مجال الموانئ سيتم تنفيذها قريبا.

وشدد على ضرورة إشراك القطاع الخاص بالاستثمارات في قطاع الموانئ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط