مصادر: مؤشر الأعمال “المركب” يستحوذ على شركات النفط

مصادر: مؤشر الأعمال “المركب” يستحوذ على شركات النفط

تم – الرياض : كشف مسح مؤشر تفاؤل الأعمال لمؤشر البنك الأهلي “ودان آند براد ستريت” للربع الثاني لعام ٢٠١٦، عودة مؤشر التفاؤل المركب لقطاع النفط والغاز السعودي إلى النطاق الموجب، مسجلا ٣ نقاط، مقارنة مع -١٢ نقطة للربع الأول من عام ٢٠١٦.

وأشار المسح إلى أن نسبة ٤٨% من شركات قطاع النفط والغاز لا تتوقع أي معوقات لعملياتها خلال الربع الثاني من عام ٢٠١٦، مقارنة مع ٣٥% للربع السابق من العام، حسب مصادر صحافية.

ومصادر القلق الرئيسية للشركات المشاركة من هذا القطاع، تمثلت في تأثير تدني أسعار النفط ٣٧%، في حين أبدى ٧% قلقهم إزاء القوانين والأنظمة الحكومية.

وتعتزم ٢٠% من شركات قطاع النفط والغاز الاستثمار في توسعة الأعمال خلال الربع الثاني من عام ٢٠١٦، في حين أشار ٦٠% إلى أنهم لا يخططون لمثل هذا الاستثمار، حسب المصادر

وأكد المصادر أن المسح تراجع مستوى التفاؤل للقطاعات غير النفطية إلى ثاني أدنى مستوى له منذ إنشاء المؤشر.

وهبط مؤشر تفاؤل الأعمال المركب للربع الثاني من عام ٢٠١٦ إلى ٢١ نقطة. وانخفض من ٢٨ نقطة للربع الأول من عام ٢٠١٦، و٤٣ نقطة للربع الثاني من عام ٢٠١٥.

وتحركت آفاق التفاؤل بقطاع التجارة والفنادق السعودي للربع الثاني من عام ٢٠١٦ حركة أفقية مقارنة مع الربع الأول من عام ٢٠١٦.

وبلغ المؤشر المركب لتفاؤل الأعمال بالقطاع ٣٢ نقطة للربع الثاني من عام ٢٠١٦، مقابل ٣١ نقطة للربع الأول من عام ٢٠١٦.

وهبط مؤشر تفاؤل الأعمال المركب لقطاع المال والعقار وخدمات الأعمال لأدنى مستوياته منذ بداية المؤشر.

واتخذت توقعات شركات قطاع الصناعة منحى أفقيا، وبلغ مؤشر تفاؤل الأعمال المركب للقطاع ٢٢ نقطة للربع الثاني من عام ٢٠١٦، وهو المستوى المسجل نفسه للربع الأول من عام ٢٠١٦.

وهبط مؤشر تفاؤل أعمال قطاع الإنشاء إلى أدنى مستوياته منذ بدء المؤشر. وبلغ المؤشر المركب للقطاع ١١ نقطة للربع الثاني من عام ٢٠١٦، منخفضا من ٢٦ نقطة للربع الأول من عام ٢٠١٦، و٤٤ نقطة للربع الثاني من عام ٢٠١٥.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط