عضو بالشورى يطالب بإيجاد بيئة آمنة لمكافحة التحرش

عضو بالشورى يطالب بإيجاد بيئة آمنة لمكافحة التحرش

تم – الرياض : دعا عضو في مجلس الشورى إلى ضرورة تسريع وتيرة مناقشة أهم الأنظمة التي يطالب بها المجتمع لإيجاد بيئة آمنة، هو نظام مكافحة التحرش، يحدد عقوبات واضحة، ما يصادر أي اجتهادات بشأنها.

وبين العضو الذي فضل عدك الكشف عن اسمه بحسب مصادر صحافية، أن مناقشة هذا النظام يؤدي لتحريك الركود الذي يعتريه منذ اقتراحه ما بين مناقشات ومداولات تحت قبة المجلس، لضمان تصنيفه للمخالفات التي تدخل في إطار التحرش الجنسي، وفرض عقوبات محددة لكل مخالفة.

وقال: كان من المفترض أن تحسم قضية التحرش الجنسي تحت قبة المجلس في وقت وجيز، لأنه سبق أن تمت مناقشتها مرات عدة، وتمت جدولتها في جلسات المجلس القادمة»، لافتا إلى أن هذه القضية تهم الجميع وسط رفض مجتمعي لها، ما يتطلب التعجيل بإيجاد نظام يعالجها.

وبين أن المجتمعات تعاني من التحرش الجنسي، وإن كانت بدرجات متفاوتة من مجتمع لآخر، وتزداد في الأماكن التي يختلط فيها الرجال بالنساء، كالأسواق وأماكن العمل المغلقة، وتنتج عنها كثير من المشكلات الاجتماعية والنفسية، وخير دليل اهتمام وسائل الإعلام والعلماء والمشرعين وغيرهم بالمعاكسات والتحرشات.

وأوضح أن «التحرش جريمة جنائية يجب معاقبة مرتكبها، وأغلب المتحرشين من الذكور، وإن كان ذلك لا يمنع من أن بعض النساء يتحرشن بالرجال»، مبينا أنه برغم وجود أنظمة أخرى تردع المتحرش الجنسي، إلا أنه لا يوجد نظام مستقل في هذا الشأن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط