مكاتب استقدام العمالة في المملكة تنهي خدمات 50% من البنغلاديشيات منذ بداية 2016

مكاتب استقدام العمالة في المملكة تنهي خدمات 50% من البنغلاديشيات منذ بداية 2016

تم – الرياض: باشرت مكاتب الاستقدام في المملكة العربية السعودية، في إعادة نحو 50% من العاملات المنزليات من الجنسية البنغلاديشية إلى بلادهن، منذ بداية فتح الاستقدام من بنغلاديش، مبرزة أن قرارها يأتي نتيجة لأربعة أسباب رئيسة، أهمها؛ رفض العاملات للعمل، إلى جانب اختلاف العادات والتقاليد في المملكة، فضلا عن اللغة وضعف تدريبهن وتأهيلهن للعمل داخل المملكة.
وأوضح عدد من أصحاب مكاتب الاستقدام، أنه يتم إعطاء العميل مدة ثلاثة أشهر؛ لتجربة العاملة ومدى إنجازها للعمل الذي يوكل إليها، وفي حال عدم ثبوت كفاءتها خلال تلك الفترة؛ يتم ردها إلى المكتب مع إرفاقه إشعارا يحصل عليه من السفارة متضمنا أسباب الرد، ومن ثم يعمل المكتب على تسليمها إلى السفارة؛ لتتولى إعادتها.
من جهته، أكد حسين الحارثي وهو صاحب مكتب استقدام، أنه تم رد 50 % من العاملات البنغلاديشيات المقبلات إلى المملكة التي يقدر عددهن بنحو 40 ألف عاملة منذ بداية فتح الاستقدام من بنغلاديش، مبينا “أن سبب رد العاملات يعود إلى رفض العاملة للعمل وضعف تأهيلها في بنغلاديش وعدم تأقلمها مع طبيعة المملكة”، مشيرا إلى “أنه في حال رد العاملة من قبل العميل يتطلب منه إحضار ورقة من السفارة توضح سبب رده لها”.
من جانبه، قدر صاحب مكتب استقدام علي العمري، عدد التأشيرات الصادرة للاستقدام منذ بداية فتح الاستقدام من بنغلاديش بـ 150 ألف تأشيرة، لافتا إلى أن نسبة ما تم رده ممن أتين إلى المملكة تتراوح ما بين 30 – 40 % وذلك لرفضهن العمل وعدم تدريبهن وتأهيلهن فضلا عن اختلاف العادات والتقاليد بين البلدين، مؤكدا أنه “في حال استلام العميل للعاملة يعطى مدة لا تتعدى ثلاثة أشهر ليتم تجربتها وفي حال رفضها للعمل خلال تلك الفترة يحق للعميل ردها للمكتب واسترجاع تكاليف الاستقدام”.
بدوره، كشف مصدر مسؤول في القنصلية العامة البنغلاديشية، عن اعتزام حكومة بلاده إنشاء مراكز حكومية لتدريب وتأهيل العاملات المنزليات قبل إرسالهن للعمل مراعين العادات والتقاليد في المملكة، بدلاً من المراكز الحالية التي تهدف إلى الربح المالي، منوها إلى “أن هناك أعدادا كبيرة من العاملات اللاتي تم إعادتهن لبنغلاديش لرفضهن للعمل لدى المكفول مما أسهم بتخوف العاملات من العمل في المملكة واشتراطهن بمرافقة أحد أفراد الأسرة لها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط