مسؤولون في الأحواز: الاستخبارات الإيرانية تسعى لتعكير صفو موسم الحج

مسؤولون في الأحواز: الاستخبارات الإيرانية تسعى لتعكير صفو موسم الحج

تم – متابعات

أكد نشطاء من المقاومة الأحوازية، أن استخبارات النظام الإيراني تسعى، بواسطة عناصر مرتبطة بها في عدد من الدول العربية، لتعكير صفو موسم الحج بعد منعها لمواطنيها من القدوم لأداء النسك.

وقال نائب رئيس المنظمة الأوروبية الأحوازية لحقوق الإنسان، طه الياسين “الجميع يعلم أن منع الحج هذا العام حدث من قبل الحكومة الإيرانية التي رفضت التوقيع على اتفاقية وبنود المملكة وشروطها التنظيمية لقدوم الحجاج، وهذا القانون الأمني لا يخص إيران وحجاجها فقط، بل هو لأمن جميع الحجاج القادمين من كل فج عميق”.

وأضاف الياسين “تاريخ الدولة الإيرانية حافل بالجرائم في موسم الحج، هذه الدولة الوحيدة التي ارتكبت المجازر أو تسببت بها منذ الثمانينيات حتى العام الماضي، نظام الملالي دائمًا يفتعل المشاكل، لاسيما في موسم الحج ويستغل المواقف ويخلق المشاكل من خلال رفع الأعلام وصور الخميني في مظاهرات يعلو فيها العنصرية الفارسية والنفس الطائفي”.

وذكر نائب رئيس المنظمة الأوروبية الأحوازية لحقوق الإنسان أن “المتابع لوضع المنطقة يعرف أن إيران فتحت أبوابها للنشاطات المعادية للدول العربية، خاصة دول الخليج، منذ عام 1979؛ حيث بدأت إشعال الصراعات الطائفية التي باتت تطفو الآن على السطح، وبدأ معها تقسيم العالم الإسلامي والوطن الواحد إلى مذهبيات وطوائف”.

وتابع “من هذا الباب نحن لسنا متخوفين، لكن يجب علينا أن نكون حذرين جدا لأن هناك بعض المعلومات التي وصلتنا من مصادرنا الخاصة تؤكد أن الاستخبارات الإيرانية سترسل بعض المرتبطين بها في الدول العربية لتعكير أمن الحجاج “.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط