آل مسبل يشدد على ضرورة مواكبة خطب الجمعة للمجتمع ويدعو الجهات الدعوية إلى درسها

آل مسبل يشدد على ضرورة مواكبة خطب الجمعة للمجتمع ويدعو الجهات الدعوية إلى درسها

تم – الرياض: اعتبر عضو لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية في مجلس الشورى الدكتور عازب بن سعيد آل مسبل، أن خطباء المساجد  المسؤولون الفعليون، وعلى نحو كامل؛ في انتقاء خطبهم، وعملهم على جعلها مناسبة للمجتمع وطبيعته.

وأكد آل مسبل، في تصريح صحافي، ضرورة إيقاف الاجتهادات من قبل خطباء بعض المساجد والجوامع، والتشديد على وزارة “الشؤون الإسلامية” و”الدعوة والإرشاد” لدرس خطب الجمعة، لتواكب المتغيرات الاجتماعية والأحداث في السعودية؛ لأن “تلك الخطب تعتبر رسائل توعوية واجتماعية وتوجيهية لأبناء مجتمعنا وشبابنا حتى يتم الحفاظ عليهم وتعريفهم بكيفية قضاء أوقاتهم والاستفادة منها، وتعريفهم بالأمور المناسبة لهم”.

وشدد على أن “الأمة التي لا تعتني برعاية شبابها والحفاظ عليهم واحتوائهم ستخسر الشيء الكثير، ونحن لا نريد أن نخسر شبابنا وأبناءنا، وعلينا توجيههم، بأن يكونوا مخلصين لله ومن ثم للوطن، وحتى يكونوا ثمرات ولبنات جيدة لبناء مجتمعنا الذي يعتمد عليهم في مستقبله وفي كل أموره”.

وطالب الوزارة “بزيادة التنسيق مع الجهات الأخرى، كالجامعات ووزارة “التعليم” وهيئة الشباب والرياضة؛ لمواجهة ومكافحة التطرف والغلو وأيضا الجفاء، مبيناً حرص السعودية الدائم، وعملها في جميع مؤسساتها منذ سنوات في هذا المجال، لافتاً إلى تحقق أهداف استباقية ووقائية لشبابنا لتحصينهم من كل ذلك”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط