شجاعة الجندي محمد بجوي تنقذ زميله بدورية حرس الحدود من الموت المحقق

شجاعة الجندي محمد بجوي تنقذ زميله بدورية حرس الحدود من الموت المحقق

 

تم – جازان : سطر أحد الجنود المرابطين على الحد الجنوبي، قصة بطولة جديدة، عندما تعرضت دوريته بقطاع حرس الحدود بالداير بني مالك شرق جازان الأسبوع الماضي لحادث انفجار لغم، وقام بإنقاذ زميل له رغم إصابته بشظايا عدة وتضرر أذنيه ونزيفهما.

وكشف المواطن إدريس بَجوي عن تفاصيل هذا الحادث الذي تعرض له شقيقه الجندي محمد بجوي فقال، إن سيارة الدورية تعرضت الأسبوع الماضي أثناء عبورها إحدى المناطق الصحراوية الواعرة لانفجار لغم أرضي، أسفر عن اشتعال النيران بالمركبة وبتر أصابع شقيقي وإصابته بشظايا في مناطق متفرقة من جسده.

وأضاف رغم إصابة بجوي وقتها لم يتردد في الاستجابة لاستغاثة زميلهم الوحيد الذي علق بداخل المركبة واشتعلتْ به النيران، فحاول جذبه بعيدا عن النيران إلى أن وصلت فرق الإنقاذ، وتم نقل بجوي وزميلاه إلى مستشفى الداير بني مالك، ولازالت حالتهم الصحية سيئة.

وأشار إلى شقيقه محمد خرج من المستشفى أخيرا، لكنه عندما توجه إلى مركزي جازان لمراجعة طبيب الأذن والحنجرة؛ كونه لا يسمع منذ الحادث، تفاجأ بمنحه موعدا في ٧ /١١ /١٤٣٧ دون الكشف عليه، رغم توثيق التقرير الطبي لحالته بعدم السمع جراء إصابته.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط