مواطن يفتح منزله لإسعاف ومواساة ضحايا طريق “الرياض – بيشة” بعد أن تحول إلى مصيدة للعابرين 

<span class="entry-title-primary">مواطن يفتح منزله لإسعاف ومواساة ضحايا طريق “الرياض – بيشة”</span> <span class="entry-subtitle">بعد أن تحول إلى مصيدة للعابرين </span>

 

تم – الرياض : أكد المواطن هذال بن فهيد آل عاطف، أنه أسعف لوحده ضحايا 20 حادثا وقوعوا أخيرا على طريق “الرياض- الرين-بيشة”، الذي تحول إلى مصيدة للعابرين عليه، إذ تغيب عنه الخدمات الأمنية والاسعافية، موضحا أنه أضطر إلى فتح منزله الواقع في مركز “برودان” لإسعاف ضحايا طريق الموت ومواساة وعزاء الناجين قبل عودتهم بمعية موتاهم.

وقال آل عاطف في تصريحات صحافية، استبشرنا خيراً قبل عامين ونحن نشاهد المعدات تعمل ليل نهار على إنشاء هذا الطريق، وأحببنا ذلك المشروع فهو يختصر المسافات من قلب العاصمة إلى جبال الجنوب، وزاد من سرورنا أنه يخدم قرى صغيرة قد تستفيد من الخدمات الصحية والأمنية .

وتابع وُلدَ الطريق بطول 700 كلم، وبدأت المركبات تمتطي صهوته، وزادت وتيرتها مع الإجازات والأعياد، إلا أنه لم يكتمل نموه، فهو “خديج”، بلا مراكز أمنية ولا مراكز إسعافية، وأصبح الطريق مصيدة للعابرين، وبدأنا نسمع قصص “قطاعي الطرق” يقتاتون على العابرين في الليل، ونشاهد الحوادث والأشلاء في النهار، وصرنا نعيش الهمَ ونشم الدم، وننقل المصاب، وندفن الضحية.

واستطرد ساهمت الشاحنات في تكسير الطريق، ومع هطول الأمطار ظهرت الحفر والتشققات، حتى تحول الطريق إلى مصيدة للأبرياء، وقتل خلال عام أكثر من 100 نفس وأصاب أضعافها، كان آخرها قبل أسبوع، دون أن تحرك الجهات المعنية ساكنا لإعادة ترميم الطريق وتزويده بالخدمات.

 

 

 

 

تعليق واحد

  1. ابو خالد

    الله يثبت اجره و يصلح حالنا و حاله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط