خفض حصة الأسر من “زمزم” لصالح المعتمرين

خفض حصة الأسر من “زمزم” لصالح المعتمرين

تم – مكة المكرمة
خفضت إدارة مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لسقيا مياه زمزم، حصة الأسر من عبوات “زمزم” في شهر رمضان المبارك بواقع عبوتين لكل فرد في الأسرة كل 15 يوما بدلا من أربع عبوات كل 10 أيام، أو 20 عبوة للأسرة طوال الشهر.

وعمدت إدارة المشروع على ذلك لتوفير الكميات الكافية التي يحتاجها المعتمرون وزوار الحرمين الشريفين من مياه زمزم خلال الشهر الفضيل.

وبدأت إدارة المشروع العمل بالآلية الجديدة لبيع العبوات للمواطنين والمقيمين في حي كدي، وذلك للحد من ظاهرة سماسرة بيع مياه الزمزم الذين ينشط عملهم قبل حلول رمضان المبارك لجمع أكبر كمية من العبوات لبيعها في الشوارع والميادين العامة بأسعار مضاعفة.

وأوضح مدير المشروع المهندس سعيد الوادعي لمصادر صحافية، أن الشركة تراعي تزايد الأعداد، لا سيما مع التوسعة الكبيرة التي شهدها الحرمان الشريفان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط