بعد انضباط 18 عامًا.. شكاوى كيدية تطيح في كفيف بغرفة الطائف

بعد انضباط 18 عامًا.. شكاوى كيدية تطيح في كفيف بغرفة الطائف

تم – الطائف
صرخة مدوية تجول أصداءها في أرجاء غرفة الطائف بعد أن كافأت موظفًا كفيفًا بعد انضباط 18 عامًا بالفصل، إذ تحقق وزارة التجارة والاستثمار في الطائف في قضية فصل الموظف عن العمل.

وقال مدير العلاقات العامة بغرفة الطائف يوسف الزهراني إن “كثرة الشكاوى الكيدية والتعدي على موظفي الغرفة أدى إلى فصل الموظف بناء على نص المادة الـ80 والفقرتين 1 و3 من نظام العمل والعمال، حيث اتخذت الشؤون القانونية الإجراء المناسب بحقه”.

وأكد الموظف الكفيف محمد الزهراني، أنه طلب من إدارة الغرفة التجارية بتعميد من يلزم بمنحي المسمى الوظيفي والمهمات الوظيفية الخاصة بي، والدرجة الوظيفية وسلم الرواتب ولم يكن هنالك أي تجاوب من إدارة الغرفة.

وأوضح أنه تقدم بخطاب إلى مدير فرع وزارة التجارة بمحافظة الطائف، وذكرت أنني لمجرد طالبت بالسلم الوظيفي والمرتبة الوظيفية فلم تمنحني إدارة الغرفة هذا الطلب بل تطورت الأمور إلى فصلي.

ويضيف الكفيف في شكواه: “قامت الغرفة بالتحقيق معي عن سبب تقديم الشكوى إلى فرع وزارة التجارة وذكرت لهم أني أبحث عن السلم الوظيفي ولم يكن منكم أي تجاوب، بعدها أتفاجأ بالفصل بحجة أن لدي تجاوزات ولا أدري ما هي هذه التجاوزات”.

وأضاف الزهراني أنه أب لأربعة أطفال وتعرض لظلم من الغرفة التجارية خصوصا أنه يخصم من راتبه في الأعوام الماضية على أنه يودع في حساب التأمينات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط