خبراء صحة في بريطانيا: تناولوا الدهون لتصبحوا أنخف

خبراء صحة في بريطانيا: تناولوا الدهون لتصبحوا أنخف

تم – لندن : كشف خبراء الصحة في بريطانيا أن التقليل من أكل الزبدة والقشطة يؤجج السمنة ويخلف عواقب صحية كارثية.

واتهم تقرير جديد صادر عن منتدى السمنة والتعاون الصحي هيئات الصحة العامة، وعلوم الغذاء السائدة بالتواطؤ مع مصنعي الأغذية والتأثر بالعدوى “التجارية”.

ودعا الخبراء في تصريحات صحافية، إلى “إصلاح جذري” في مفاهيم الغذاء الصحي، والدعوة إلى تناول المزيد من الدهون.

ونصح الخبراء المواطنين بعدم حساب السعرات الحرارية قبل تناول الطعام، محذرين من أن التمارين لا تساعد بالضرورة على خسارة الوزن.

يعتقد الخبراء أن جذور النوع الثاني من السكري مرتبط بالمفاهيم السائدة حالياً عن الحميات الغذائية القليلة الدهون.

وتناول غذاء مرتفع الدسم مثل الحليب والجبن واللبن يخفض فعلياً مخاطر الإصابة بالسمنة، حسب الخبراء

وتحتوي الأغذية الطبيعية مثل اللحم والسمك والبيض ومنتجات الألبان والمكسرات والبذور والزيوت والأفوكادو على دهون مشبعة.

إلا أن البروفيسور توم ساندرز، وهو من الكلية الملكية البريطانية، وصف نصيحة “تناول الدهون من أجل النحافة” بأنها سخيفة، قائلاً “إذا أكلت الدهون ستصبح سميناً”. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط