جمعية للأيتام تقرر إغلاق مقراتها وتمهل 45 من نزلائها 5 أيام للإخلاء

جمعية للأيتام تقرر إغلاق مقراتها وتمهل 45 من نزلائها 5 أيام للإخلاء

تم – مكة المكرمة: لم يستطع أيتام الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام في مدينة مكة المكرمة “كهاتين”، إيقاف قرار يقضي بإخلائهم من مقري سكنهم، خلال اجتماعهم الذي امتد إلى ساعة متأخرة الأحد، مع أحد مسؤولي الجمعية.

وأوضح مصدر مطلع، في تصريح صحافي، أن إدارة الجمعية أبلغت الأيتام، أول من أمس؛ بضرورة إخلاء السكنين الكائنين في كل من مكة المكرمة وجدة، خلال خمسة أيام فقط، معللة ذلك؛ بعدم توافر موارد مالية للصرف عليهم”، مشيرا إلى أن الأيتام المتوقع مغادرتهم الجمعية 45 شخصا.

وأضاف المصدر، أن “نزلاء الدار رفضوا مغادرة المبنى، الأمر الذي دعا الإدارة إلى إشعارهم عبر خطاب رسمي بأنه إن لم تتم المغادرة فسيتم قطع الماء والكهرباء؛ إلا أن النزلاء رفضوا الخروج؛ لأن بعضهم ما زال يدرس في الجامعة، ولا يستطيع تحمل نفقة السكن والمواصلات التي كانت تتكفل بها الجمعية”.

وأبرز أن “الجمعية وزعت أوراقا على النزلاء تنص على إخلائهم وفك ارتباطهم بالمؤسسة من جميع النواحي، وفي حال وقع النزيل على هذا الإخلاء وغادر المقر؛ يتم تسليمه جميع مدخراته المالية”، مبينا أن “أربعة من موظفي الجمعية تلقوا قرار إنهاء خدماتهم عبر رسائل الـ”واتساب”، ثلاثة رسميون والرابع متعاون، الأمر الذي دعا هؤلاء إلى سرعة التوجه إلى الجهات المعنية لإيجاد حل عاجل لهم، لاسيما أنهم ظلوا يعملون داخل هذه الدار مع هؤلاء الأيتام لأعوام طويلة، مؤكدين أن القرار كان مفاجئا، وفي توقيت غير مناسب، وهو ما يعيق بحثهم عن أعمال أخرى.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط