الفالح يكشف قصصا تروى للمرة الأولى عن “11 سبتمبر” في كتاب جديد

الفالح يكشف قصصا تروى للمرة الأولى عن “11 سبتمبر” في كتاب جديد

تم – الرياض: طرح الكاتب عبدالكريم الفالح، كتابه الجديد الذي حمل عنوان “قصص 11 سبتمبر” عن دار “مدارك للنشر والتوزيع”، يصور فيه قصصاً عايشها على إثر أحداث 11 من أيلول/سبتمبر من العام 2001، داخل برج التجارة العالمي في الولايات المتحدة الأميركية؛ أحداث كان شاهداً عليها قبل وقوع الحادث وبعده.

ويعرج الفالح؛ في البداية، على القلق الذي عايشه، مبرزا “عشت بين النار في أميركا، نار الدراسة والخوف والمرض، نار الحنين ونار الحب”، متسائلا بصوت مخنوق، عن حقيقة اختفاء بعض من أصدقائه بعدما قرر الهرب من نار جحيم الأزمة على حد قوله “الأصدقاء يهربون من جحيم الأزمة إلى دول أخرى، واحد منهم اختفى بحثنا عنه أفكارنا دارت حول مقتله انتقاما من 11 سبتمبر هل قتلوه؟”.

واضعاً إشارة استفهام “من قتل فهد؟” في 158 صفحة، وفي كتاب يصنف كأدب الرحلات يضعنا في الواجهة من جديد، ملوحا من بعيد لصورة تعد على أنها أكبر حدث عالمي إلى الآن، ويحكي عن تجربة عايشها مع المخابرات الأميركية كاشفاً حقيقة التحقيق معه لأكثر من 10 مرات بعد وقوع الحادثة وحقائق التهديد الذي وجه له، ويكشف أيضا عن سبب احتجاز مجموعة من السعوديين أكثر من ثماني ساعات على الحدود المكسيكية.

كما يروي قصة سجن أب سعودي من دون الاعتبار لأطفاله الذين تركوا لوحده، كل تلك القصص المثيرة والغامضة تنشر للمرة الأولى، وهي بالتأكيد غيض من فيض مما عايشه السعودي في أميركا بعد أحداث “11 سبتمبر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط