ناشطة حقوقية أحوازية: ولي ولي العهد نجح بخنق إيران

ناشطة حقوقية أحوازية: ولي ولي العهد نجح بخنق إيران

تم – متابعات
أكدت الناشطة في المركز الأحوازي لحقوق الإنسان شذى جريسات، أن ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، نجح في خنق النظام الإيراني أكثر من أي وقت مضى.

وأوضحت جريسات في تصريحات صحافية أن زيارة ولي ولي العهد الأخيرة للأردن ولقاءه بالملك عبدالله الثاني وعدد من المسؤولين، أسفرت عن سحب الأردن لسفيرها من طهران، إضافة إلى نجاح قوات الأمن الأردنية في ضبط عصابات إيرانية لتهريب السلاح والمخدرات على الحدود الشمالية المحاذية لسورية.

وأشارت إلى أن الأردن بدأت تظهر عداءها للنظام الإيراني بعد هذه الزيارة الناجحة بكل المقاييس.

وبينت جريسات، أن النظام الإيراني يمارس تعتيما غير مسبوق على المظاهرات التي تجوب شوارع طهران وبعض المدن، تعبيرا عن الغضب من محاولات إيران تسييس فريضة الحج.

وتابعت أن الإيرانيين نظموا قبل أن ترضخ إيران لتوقيع محضر ترتيبات الحج مسيرات جماهيرية أعلنوا من خلالها، أن طهران هي من تعرقل فرصة أدائهم فريضة الحج، وليست السعودية كما يدعي رموز النظام، الذين دأبوا على تلفيق التهم ضد دولة تسعى دائما إلى راحة وإسعاد حجاج بيت الله الحرام.

وأوضحت أن أصدقاء لها داخل إيران يؤكدون أن المظاهرات ما زالت مستمرة، وأن النظام الإيراني يسعى إلى قمعها حتى لا تظهر لوسائل الإعلام العالمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط