شركات تكتنز مليارات الدولارات في الخارج هربًا من الضرائب

شركات تكتنز مليارات الدولارات في الخارج هربًا من الضرائب

تم – نيويورك : وصلت الوفورات النقدية للقطاعات غير المالية في الولايات المتحدة الأميركية إلى 1.7 تريليون مليار دولار العام الماضي، يعود ثلثها لشركات التكنولوجيا العملاقة.

وتساءلت وكالة موديز، عن أسباب اكتناز الشركات الأميركية لهذه الأموال الضخمة ومكان الاحتفاظ بها، موضحة أن الوفورات النقدية لهذه الشركات وصلت إلى مستويات قياسية بلغت 1.7 تريليون دولار، من بينها 1.2 تريليون مليار دولار يتم حفظها في حسابات خارجية، ما يؤكد كيف بات اكتناز الأموال النقدية من قبل الشركات التي تسعى لتجنب الضرائب.

وأوضحت أن أكبر 5 مكتنزين للأموال النقدية هي شركات تكنولوجيا عملاقة، على رأسها آبل التي حافظت على لقب ملك السيولة أو Cash King منذ العام 2009، حيث يصل حجم وفوراتها خارج الولايات المتحدة إلى 216 مليار دولار، أي أكثر من ضعف حجم وفورات مايكروسوفت التي تأتي في المرتبة الثانية، أما شركات التكنولوجيا الأخرى فهي، Alphabet, Cisco and Oracle .

وأضافت “موديز” أن آبل ومايكروسوفت وسيسكو تكتنز 90%، من نقدها خارج الولايات المتحدة، لاسيما أن قطاع التكنولوجيا يولد مبيعات في الخارج أكثر من القطاعات الأخرى، وهو متورط في منازعات ضريبية مع كل من الولايات المتحدة وأوروبا .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط